تناول الفواكه يقلل من خطر الإصابة بضعف الانتصاب

يصاب عادة الرجال بضعف الانتصاب بعد عمر الخمسين، إلا أن الحالة الطبية قد تصيب الرجال بعمر أبكر، فهل هناك ما يكمن فعله لتجنب ذلك؟

تناول الفواكه يقلل من خطر الإصابة بضعف الانتصاب

بينت نتائج دراسة جديدة أن تناول الأطعمة الغنية بمضادات الاكسدة القوية المعروفة باسم الفلافونويد (Flavonoid) من شأنها أن تقلل من خطر الإصابة بضعف الانتصاب erectile dysfunction لدى الرجال في منتصف عمرهم بحوالي الخمس.

وأشارت الدراسة التي نشرت في المجلة العلمية The American Journal of Clinical Nutrition أن ضعف الانتصاب عادة يصيب الرجال كبار السن، أي فوق الستين من عمرهم، إلا أنه قد يصيب الرجال تحت هذا العمر في بعض الأحيان.

وكانت قد وجدت دراسات سابقة أن ممارسة التمارين الرياضية المنتظمة من شأنها أن تقلل من خطر إصابة الرجال بضعف الانتصاب، لذا حاول الباحثون القائمون على هذه الدراسة إلى التوصل لطريقة أخرى من شأنها أن تساهم وتساعد في خفض هذا الخطر أيضاً.

وأوضح الباحثون ان تناول مزيداً من الأطعمة الغنية بمادة الفلافونويد تقلل من خطر الإصابة بضعف الإنتصاب تماماً مثل ممارسة رياضة المشي لأكثر من خمس ساعات أسبوعياً، وتتواجد هذه المادة في التوت blueberries والفراولة إلى جانب الحمضيات.

هذا ومن المعروف أن تناول الأطعمة الغنية مادة الفلافونويد تساعد في خفض خطر الإصابة بمرض السكري وأمراض القلب أيضاً.

لذا قام الباحثون باستهداف أكثر من 50,000 رجلاً في منتصف أعمارهم، وطلب منهم ملء استمارات حول الانتصاب ومدتته أثناء ممارسة العلاقات الجنسية بالإضافة إلى جمع معلومات حول نظامهم الغذائي كل أربع سنوات ابتداءً منذ عام 1986.

ووجد الباحثون عددا من النتائج التي تمثلت فيما يلي:

  • أفاد أكثر من ثلث المشاركين في الدراسة وجود ضعف في الانتصاب بصورة جديدة.
  • الرجال الذين تناولوا أطعمة تحتوي على مادة الفلافونويد بصورة أكثر من غيرهم كان خطر إصابتهم بضعف الانتصاب أقل.
  • الرجال الذين يتناولون  كمية أكبر من الفواكه، انخفض لديهم خطر الإصابة بضعف الانتصاب بحوالي 14%.
  • من تناول طعاماً غنياً بكل من مادة anthocyanins والفلافون flavones والفلافونويد (Flavonoid) انخفض لديهم خطر الإصابة بضعف الانتصاب بحوالي 10%.
  • الرجال الذين قاموا بدمج التمارين الرياضية إلى تناول الأطعمة الغنية بالفلافونويد انخفض لديهم خطر الإصابة بضعف الانتصاب بنسبة وصلت إلى21%.

وتجدر الإشارة إلى أن مادة anthocyanins تتواجد في التوت والكرز والفراولة والفجل، في حين أن كل من الفلافون والفلافونويد تتواجدان في الحمضيات.

وأكد الباحثون أن النتائج بقيت مماثلة بعد الأخذ بعين الاعتبار عوامل مختلفة مثل: الوزن وكمية الكافيين المتناولة والتدخين.

نشرت من قبل - الخميس ، 14 يناير 2016