تناول اللوز يوميا يقلل من دهون البطن!

وجدت دراسة جديدة ان تناول اللوز يساعد في التقليل من كمية الدهون المتمركزة في البطن، اليكم التفاصيل.

تناول اللوز يوميا يقلل من دهون البطن!

يعاني العديد من الأشخاص من تراكم الدهون في منطقة البطن لديهم، ويجدون صعوبة بالغة في التخلص منها، سواء عن طريق ممارسة التمارين الرياضية أو اتباع حميات غذائية مختلفة! لكن قد تكون هذه الدراسة الجديدة قد وجدت العلاج المناسب للتخلص من هذه الدهون، وذلك عن طريق تناول اللوز!

حيث كشفت دراسة جديدة، نشرت في مجلة American Heart Association، أن تناول اللوز قد يقلل من خطر الإصابة بالأمراض القلبية، عن طريق التقليل من كمية الدهون المتواجدة في منطقة البطن! وتشكل الدهون المتمركزة في منطقة البطن عامل خطر للإصابة في مرض الشرايين التاجية المبكر premature coronary artery disease.

وأوضحت الدراسة، أن تناول 42 غراما من اللوز يوميا، أي ما حوالي 30-35 حبة لوز، مع اتباع حمية صحية، ساعدت في خفض مستويات الكوليسترول الإجمالية، بالإضافة إلى الدهنيات في الدم  lipid profiles، والتي عملت بدورها على التقليل من كمية الدهون المتمركزة في منطقة البطن لدى المشاركين! (اقرأ المزيد حول طرق التخلص من دهون البطن)

كيف توصل الباحثون إلى هذه النتيجة؟

قام الباحثون القائمون على الدراسة، من الجامعة الأمريكية Penn State University، بإستهداف 48 شخصا يعانون من الوزن الزائد، في منتصف عمرهم، ولديهم مستويات مرتفعة من الكوليسترول السيء LDL،، لمدة 12 أسبوعا.

اتبع جميع المشاركين نفس النظام الصحي لمدة ستة أسابيع، وتم تقسيمهم بعد ذلك إلى مجموعتين: 

  1.  المجموعة الأولى تناولت 42 غراما من اللوز يوميا
  2.  المجموعة الثانية تناولت فطيرة الموز التي احتوت على نفس السعرات الحرارية للمجموعة الأولى.

وتم اتباع هذه الأنظمة من قبل المجموعتين لمدة ستة أسابيع اضافية، ليجد الباحثون ما يلي:

  • كان مستوى الكوليسترول الإجمالي منخفضا لدى المجموعة الأولى التي قامت بتناول اللوز.
  • قلت نسبة الكوليسترول الجيد لدى المجموعة الثانية التي تناولت فطيرة الموز، بنسبة أكبر من المجموعة الأولى. 
  • قلت كتلة الدهون المتمركزة في منطقة البطن والقدمين ومحيط الخصر، بشكل ملحوظ لدى المجموعة الأولى. 

بالتالي تشير الدراسة، إلى أن اختيار تناول اللوز كوجبة خفيفة، مع اتباع نمط غذائي صحي، يقلل من خطر الإصابة بمتلازمة الأيض  metabolic syndrome، والتي تعتبر خطر أساسيا للتطوير أمراض الشرايين التاجية المبكرة، وذلك نظرا لاحتواء اللوز على أحماض دهنية فريدة، وعالية بالدهون الغير مشبعة، بالإضافة إلى احتواءه على حمض الأولييك oleic acid. كما أن المكسرات تساعد مرضى السكري في المحافظة على استقرار مستوى السكر في الدم لديهم.

اللوز وفوائده العظيمة

فوائد اللوز لا تقتصر على طعمه اللذيذ فقط، بل هناك العديد من الفوائد له، بالتالي من المهم ادراجه ضمن نظامنا الغذائي اليومي لما يحمله من فوائد صحية عديدة، أهمها:

  • يساعد على خفض مستوى الكوليسترول
  • يعمل على خفض ضغط الدم المرتفع
  • يقوي العظام
  • يعمل على موازنة السكر في الدم
  • يخفف من حرقة المعدة
  • يحسن من الحالة المزاجية للشخص ومرونة الجلد
  • يزيد من الرغبة الجنسية.
نشرت من قبل - الثلاثاء ، 13 يناير 2015