تنظيف الأسنان قد يحميك من سرطان الحنجرة

الحفاظ على صحة الأسنان يستدعي تنظيفهم يومياً، ولكن هل لذلك أي آثر على الإصابة بالأمراض الأخرى؟

تنظيف الأسنان قد يحميك من سرطان الحنجرة

كشفت نتائج دراسة جديدة نشرت في المجلة العلمية (Cancer Research) أن تنظيف الأسنان باستخدام الفرشاة من شأنه أن يقلل من خطر الإصابة بسرطان الحنجرة بحوالي الخمس.

حيث أشار الباحثون القائمون على الدراسة أن المستويات العالية من نوع معين من البكتيريا المرتبط بالإصابة بأمراض اللثة والأسنان من شأنه أن يرفع من خطر الإصابة بسرطان الحنجرة بنسبة وصلت إلى 21% تقريباً.

من غير الواضح حتى الان ما اذا كانت البكتيريا نفسها أو أمراض اللثة التي تؤدي إلى الإصابة بسرطان الحنجرة، إلا أن نتائج هذه الدراسة تؤكد على أهمية تنظيف الأسنان في خفض خطر الإصابة بالمرض.

وأفاد الباحثون أن تنظيف الأسنان يشمل استخدام فرشاة الأسنان مرتين يومياً بالإضافة إلى الزيارات المنتظمة لطبيب الأسنان.

عادة يتم تشخيص الإصابة بسرطان الحنجرة بمراحل متأخرة ومتطورة، الأمر الذي يقلل من احتمالية النجاة، ولكن عقب الباحثون أن هذه النتائج من شأنها أن تحمي من الوصول إلى هذه المرحلة.

وقال الباحث الرئيسي في الدراسة البروفيسور (Professor Jiyoung Ahn): "هذه الدراسة تشير إلى أن كشف معلومات جديدة حول دور البكتيريا في الفم والإصابة بسرطان الحنجرة من شأنه أن يساعد في تطوير استراتيجيات جديدة للحماية من هذا السرطان، أو على الأقل تشخيص الإصابة به مبكراً".

نشرت من قبل - الثلاثاء ، 5 ديسمبر 2017