توصيات جديدة بخصوص إعطاء جرعات فايزر الداعمة للأصحاء

في آخر اجتماع لها، صوتت غالبية أعضاء اللجنة الاستشارية لهيئة الغذاء والدواء الأمريكية ضد إعطاء الجرعة الداعمة من لقاح فايزر للأصحاء، فتبعًا للباحثين؛ لا تزال كفاءة هذه الجرعة ومدى أمانها موضع شك.

توصيات جديدة بخصوص إعطاء جرعات فايزر الداعمة للأصحاء

مؤخرًا، اجتمعت لجنة استشارية مستقلة تابعة لهيئة الغذاء والدواء الأمريكية للتباحث حول قرار التوصية بالجرعة الداعمة من لقاح فايزر للأصحاء دون عمر 65 ، لتنتهي الجلسة بتصويت الأغلبية الساحقة (16 اعتراض مقابل 2 موافقة) ضد التوصية بالجرعة الداعمة في هذا المرحلة. 

وقد جاء القرار من منطلق أن الأدلة العلمية المتاحة حاليًا لا تزال غير كافية، لا سيما في ما يتعلق بالاتي:

  • مدى حاجة الأصحاء للجرعة الثالثة، ومدى كفاءتها.
  • درجة أمان هذه الجرعة، وما إذا كانت قد تسبب مضاعفات صحية لمتلقيها أم لا.

فعلى الرغم من أن فاعلية لقاح فايزر تتدنى في غضون أشهر، إلا أن المناعة التي توفرها اللقاحات تبقى موجودة وإن ضعفت قليلًا، فتأثير جرعتي لقاح فايزر يبقى كافيًا لخفض فرص إصابة متلقيها بمضاعفات قاتلة إذا ما التقط الفيروس، لذا، وتبعًا للباحثين في هيئة الغذاء والدواء الأمريكية، لا حاجة للأصحاء بأخذ جرعة داعمة من لقاح فايزر.

في المقابل، شهدت الجلسة التي تلت جلسة التصويت المذكورة أعلاه مصادقة الأغلبية على التوصية بالجرعة الداعمة من لقاح فايزر للفئات الاتية تحديدًا:

  • كبار السن الذين تجاوزوا عمر 65 عامًا.
  • الأشخاص الذين قد يكونون أكثر عرضة للإصابة بفيروس كورونا بسبب طبيعة عملهم.
  • ذوي المناعة الضعيفة.

لا يشكل الاعتراض هذا أول اعتراض رسمي مسجل على استخدام الجرعة الثالثة من اللقاحات، ففي وقت سابق، صوتت اللجنة الاستشارية للقاحات (VRBPAC) ضد إعطاء الجرعات الداعمة من اللقاحات للأصحاء.

على الرغم من أن اللجنة التي صوتت ضد الجرعة الثالثة من فايزر هي هيئة تعد مستقلة وقد لا تكون توصياتها ملزمة للأعضاء الرسميين لهيئة الغذاء والدواء، إلا أن الهيئة نادرًا ما تتخذ قرارات معارضة لتوصيات (VRBPAC). 

لقاح فايزر: بيانات هامة

تبعًا للباحثين في شركة فايزر:

  • تبلغ درجة فاعلية جرعتي لقاح فايزر قرابة 96.2% عند تلقي اللقاح، وتتدنى هذه النسبة بعد 6 أشهر من تلقي اللقاح لتستقر عند نسبة تقارب 83.7%.
  • تتدنى فاعلية لقاح فايزر بنسبة 6% كل شهرين بعد تلقي الجرعة الثانية من لقاح فايزر.
  • قد تساعد الجرعة الداعمة من لقاح فايزر على رفع أعداد الأجسام المضادة بعد مضي أشهر على تلقي اللقاح.

يجب التنويه إلا أن هيئة الغذاء والدواء الأمريكية لا تزال بانتظار توصيات مركز السيطرة على الأمراض بخصوص الجرعات الداعمة، وفي حال جاءت هذه التوصيات إيجابية، قد تأتي توصيات إيجابية كذلك من جهة هيئة الغذاء والدواء، وهذا ما ستكشفه الأسابيع القادمة.

نشرت من قبل - الاثنين ، 20 سبتمبر 2021