الصحة السعودية تصدر توصيات لمرضى القلب في رمضان

أن الصيام ينطوي على العديد من الإيجابات التي تعود على صحة الإنسان، ولكن ماذا عن مرضى القلب؟ متى يجدر بهم الصيام وما هي أهم التوصيات الخاصة بهم؟

الصحة السعودية تصدر توصيات لمرضى القلب في رمضان

أوضح استشاري واستاذ أمراض القلب وقسطرة الشرايين بكلية الطب الدكتور خالد بن عبد الله النمر من خلال بيان رسمي نشر على موقع وزارة الصحة السعودية أن الصيام صحي للقلب من جميع النواحي، اذ يساهم في التقليل من نسبة السكر والضغط والكوليسترول.

أن فوائد الصيام على صحة القلب عديدة، حيث يساعد الصيام على التقليل من سرعة التوتر والغضب والإنفعال، كما ويعمل على التحكم بكل هذه الانفعالات بطرق حكيمة.

وأشار الدكتور النمر إن الصيام بفوائده يعد مفيداً ومناسباً لحوالي 90% من مرضى القلب، ولكن بالطبع هناك فئات لا ينصح بصيامها في رمضان، ومنهم:

  • من أصيب بنوبة قلب حادة
  • المصاب بفشل القلب من المرحلة الثالثة والرابعة
  • المصاب بالذبحة الصدرية الغير مستقرة
  • المصاب بتضييق شديد في الشرايين من المرحلة الثالثة والرابعة
  • المصاب بضغط الدم المرتفع والغير قابل للتحكم به.

بدوره أوصى الدكتور النمر بضرورة استشارة الطبيب من قبل مرضى القلب بهدف تقييم الحالة الصحية للمريض والتاكد من قدرتهم على الصيام. إذ قد يكون للصيام تأثير ايجابي أو سلبي اعتماداً على حالة المريض.

وشدد الدكتور النمر على عدم أخذ أدوية الضغط مباشرة بعد الافطار، لأن من شان لك أن يسبب في هبوط الضغط، خصوصاً في حالات جفاف السوائل، وكذلك الحذر من الإكثار من الملح في الطعام، كما وينصح بتقسيم الوجبات على مدار فترة المساء بكميات قليلة ومتنوعة.

أما فيما يخص تناول الادوية لمرضى القلب في رمضان، فينبغي اتباع توجيهات الطبيب المعالج، وبوجه العموم يتم تناول الاسبرين بعد الافطار وأدوية الضغط بعد التراويح وما تبقى يقسم على الفترة المسائية. ونصح الدكتور مرضى القلب والضغط بتناول الأطعمة قليلة الدهون والملح، والإكثار من الخضروات والفواكه والابتعاد عن الأطعمة كثيرة الدهون.

في حين أوضح الدكتور النمر أن سبب ارتفاع نسبة الدهون في الدم في رمضان يعود إلى توعية الأكل الذي يستهلكه المريض بعد الإفطار والذي يجتوي على أطعمة عالية الدهون والأملاح والسكريات.

وحول أهم القواعد الصحية التي يجب على مرضى القلب اتباعها خلال شهر رمضان، أوصى الدكتور النمر فيما يلي:

  • بدء الإفطار بكوب ماء، مع تمره أو عصير، ثم شوربة قمح قليلة الدهون والملح، ثم يذهب لأداء الصلاة 
  • بعد ذلك يكمل إفطاره بوجبات خفيفة ومتنوعة، بكميات قليلة على ما تبقى من الليل
  • ينصح بممارسة الرياضة الهوائية في الأوقات التي تكون قد رجعت السوائل إلى وضعها الطبيعي.
نشرت من قبل - الأحد ، 12 يونيو 2016