الصحة السعودية توضح حقيقة تسجيل إصابات جديدة بالكورونا

سجلت حالات إصابة جديدة بفيروس كورونا في مستشفى الملك فهد التخصصي في المملكة العربية السعودية، إليكم ما وضحته الصحة السعودية حول الموضوع.

الصحة السعودية توضح حقيقة تسجيل إصابات جديدة بالكورونا

نشرت وزارة الصحة السعودية بياناً رسمياً على موقعها الالكتروني توضح فيه حقيقة تسجيل إصابات جديدة بفيروس كورونا المتسبب لمتلازمة الشرق الأوسط التنفسية بمستشفى الملك فهد التخصصي في بريدة.

وأعلنت الوزارة أنه تم تشخيص إصابة ثلاث حالات بفيروس الكورونا خلال الـ 24 ساعة الماضية إلى جانب حالتين ثانتين كانتا قد شخصتا بالإصابة بالمرض في نفس المستشفى خلال الأيام الثلاثة الماضية.

وبادر مركز القيادة والتحكم التابع لوزارة الصحة على الفور برفع مستوى الإستعدادات الخاصة بسلامة المرضى إلى اعلى مستوى ، كما يعمل الان فريق الإستجابة السريعة وفريق التقصي الوبائي باتخاذ كافة الإجراءات المعتمدة في مثل هذه المواقف، وذلك بهدف الحد من انتقال فيروس الكورونا والتأكد من تطبيق أعلى اشتراطات مكافحة العدوى في جميع أقسام المستشفى.

حيث شملت الإجراءات المتبعة ما يلي:

  • تحويل الحالات التي تحتاج للمبيت إلى مستشفيات أخرى
  • إحالة بعض المرضى ممن هم بحاجة ماسة إلى العلاج إلى منشات طبية أخرى تتوافر فيها الخدمات الطبية المطلوبة لحالاتهم.
  • إعادة جدولة من تسمح حالته إلى موعد اخر
  • الحد من الزيارة لكافة أقسام المستشفى
  • ضرورة إلتزام المرضى بإجراءات الفرز التنفسي التي تم وضعها في مداخل أقسام الطوارئ.

وتؤكد وزارة الصحة على تطبيق هذه الإجراءات بالتعاون مع العاملين في المستشفى، بهدف وقاية وحماية الجميع.

وأشارت بدورها وزارة الصحة على وقوفها وحرصها على توفير أعلى درجات الوقاية للمواطنين حول فيروس الكورونا، وحثتهم على إتباع التوجيهات التي تم التوعية حولها سابقاً للحماية والوقاية من الإصابة بالفيروس.
 

نشرت من قبل - الأحد,6مارس2016