توقف عن تناول مسكنات الألم لعلاج ألم أسفل الظهر!

هل تستخدم مسكن الألم للتخلص من الألم الذي يصيب ظهرك؟ إذا توقف عن ذلك الآن!

توقف عن تناول مسكنات الألم لعلاج ألم أسفل الظهر!

وفقاً للتوصيات الجديدة الصادرة عن الكلية الأمريكية للأطباء (American College of Physicians)، فإن استخدام مسكنات الألم للتخلص من ألم أسفل الظهر قد لا يكون فعالاً، بل يجب على المرضى استبدال ذلك بإجراءات غير دوائية مثل التدليك.
وأشار الباحثون القائمون على هذه التوصيات إلى أن اتباع طرق وإجراءات أخرى غير مسكنات الألم قد يساعد في تخفيف الألم، مثل ممارسة اليوغا والتدليك أو حتى العلاج بالإبر، وأفادت أنه حتى لو استمر الألم لحوالي 12 أسبوعاً فهم ينصحون بعدم استخدام مسكنات الألم.
وأضاف الباحثون أن استخدام مسكنات الألم يجب أن يكون الحل النهائي والأخير للمرض، ففي حال أصبح ألم الظهر مزمناً، أي استمر لأكثر من ثلاثة أشهر يكون الخيار الأخير تناول هذه الأدوية، مع البدء بالأدوية الخفيفة دائماً.
يعد ألم أسفل الظهر من أكثر المشاكل انتشاراً في هذا العصر، وللأسف، يتوجه المرضى إلى تناول مسكنات الألم القوية في حال استمر هذا الألم لأكثر من ثلاثة أيام، وهذا ما حاول الباحثون التحذير منه.
وأكد الباحثون أنه حتى الان، من غير المعروف مدى تأثير تناول مسكنات الألم على التخلص من ألم أسفل الظهر، ومن هنا تنبع مشكلة تناول هذه الأدوية، وضرورة التوجه إلى إجراءات أخرى تساعد فعلاً في علاج الألم.
لمحاولة علاج ألم أسفل الظهر، يجب على المريض أخذ قسط كافٍ من الراحة مع ضرورة النشاط البدني وعدم الاكتفاء بالجلوس، وضرورة تصحيح طريقة الجلوس الخاصة به والتي لها الأثر الكبير على تضاعف الألم أو التخلص منه.

نشرت من قبل - الثلاثاء ، 14 فبراير 2017