جلد السمك لعلاج الحروق سريعاً

يصاب العديد من الاشخاص بحروق الجلد المختلفة، منها الحادة والشديدة وأخرى طفيفة، ولكن هل سيتم استخدام جلد السمك في علاج الحروق الشديدة؟ تعرف معنا.

جلد السمك لعلاج الحروق سريعاً

بدأت بعض وحدات العلاج في دولة البرازيل باستخدام جلد السمك بهدف علاج الحروق الشديدة.
حيث يتم الان دراسة هذه التقنية ومدى فعاليتها، وبالأخص في حال شح الموارد التي تساعد في علاج الحروق في الحالات الطارئة.
حيث تعد حروق الجلد الشديدة من أكثر الالام صعوبة التي من الممكن أن تواجه الإنسان، ويتم علاجها الأولي عادة بمحاولة لتغطة الجلد المحروق بهدف منع الإصابة بالجفاف والالتهاب.
الأطباء يعملون على إغلاق الجروح بالسرعة القصوى، وفي حال استخدام جلد السمك من الممكن أن يتم تسريع عملية الشفاء وإعادة نمو الجلد المحروق بسرعة كبيرة.
وأشار الأطباء أن سمك البلطي يعد الأنسب في هذا العلاج، إلى جانب توفره بكثرة، الأمر الذي يتيح عملية الشفاء.
وأكد الاطباء أن إبقاء الجروح الناتجة عن الحروق دافئة ورطبة وخالية من البكتيريا سيضمن للمصاب الحصول على نتائج شفاء مثيرة، كما أن استخدام جلد الأسماك من شأنه أن يساعد في نقل الكولاجين منها إلى الجلد المحروق إلى جانب البروتينات الضرورية التي تساهم في عملية الشفاء.
وقام الأطباء في بعض المستشفيات في البرازيل بتطبيق هذه التقنية على بعض المرضى المصابين بالحروق، وأشاروا أنه حتى الان حصلوا على نتائج رائعة تمثلت في:

  • تسريع عملية الشفاء
  • تقليل الحاجة لتناول مسكنات الألم.

ويستخدم جلد السمك كضمادات مؤقتة، يقوم الأطباء بإزالتها لاحقاً، كما أنها أقل تكلفة من التقنيات الموجودة والمتوفرة بهدف علاج الحروق.

نشرت من قبل - الأربعاء ، 31 مايو 2017