جهاز جديد قد ينقذ حياة مرضى الفشل القلبي

ينتظر العديد من الأشخاص قلباً من أحد المتبرعين ليتمكنوا من الاستمرار بحياتهم الطبيعية، فهل سيتم حل الموضوع قريباً؟

جهاز جديد قد ينقذ حياة مرضى الفشل القلبي

تمكن عدد من الباحثين في دراسة جديدة لهم نشرت في المجلة العلمية (Science Translational Medicine)  من تصميم جهاز الي قادر على محاكاة عضلة القلب صناعياً، وفي حال نجاح هذا الاختراع سوف يتم إنقاذ العديد من مرضى الفشل القلبي الذين ينتظرون متبرعاً بقلب جديد.
تحدث الإصابة بالفشل القلبي نتيجة توقف بطينات القلب عن العمل بكفاءة، وعدم قدرتها على ضخ الدم إلى الجسم. في هذه الحالة يكون المصاب بحاجة إلى زراعة قلب جديد، فيبدأ انتظار المتبرع الملائم، وللأسف يتوفى العديد منهم دون حصولهم على قلب جديد. لهذا السبب يعكف الباحثون حول العالم على تطوير الية جديدة لتسهيل هذه العملية. (تعرف على الأخلاقيات والمخاوف فيما يخص التبرع بالأعضاء)

في الوقت الحالي، يتم استخدام جهاز المساعدة الأذينية (Ventricular assist devices) لتحسين صحة المرضى في المراحل المتأخرة من الفشل القلبي، لكن هذا الإجراء ليس مثالياً.

ولهذا السبب بالذات، قام الباحثون بتصميم جهاز الي يساعد مرضى الفشل القلبي؛ الجهاز مصنوع من بوليمر مرن وألياف ومواد أخرى تمكنه من التفاعل بدقة مع جسم الإنسان.

يتم وضع هذا الجهاز الالي خارج القلب وتتم برمجته وفقاً لحالة المريض من أجل استعادة عمل القلب مجدداً، وأشار الباحثون بأنه من الممكن أن يتم استخدام هذا الجهاز على المدى القصير أو الطويل اعتماداً على العلاج المطلوب.

وأكد الباحثون، بناءً على التجارب التي قاموا بها، أن هذا الجهاز تمكن من استعادة عمل القلب بنسبة وصلت إلى 97% تقريباً، ويأمل الباحثون أن يكون هذا الجهاز الحل المناسب لهؤلاء المرضى.

 

نشرت من قبل - الأحد ، 22 يناير 2017