جودة النوم تؤثر على حياة المرأة الجنسية

تعاني النساء في مراحل معينة من حياتهن من مشاكل النوم، ولكن هل يؤثر هذا الأمر على حياتهن الجنسية؟

جودة النوم تؤثر على حياة المرأة الجنسية

بينت نتائج دراسة جديدة نشرت في المجلة العلمية (Menopause) أن معاناة المرأة من مشاكل في النوم وعدم حصولها على نوم جيد يؤثر على حياتها الجنسية مع شريك حياتها.
وأشار الباحثون القائمون على الدراسة أن قلة جودة النوم لدى المرأة يتربط بارتفاع خطر الإصابة بضغط الدم المرتفع وأمراض القلب إضافة إلى مرض السكري من النوع الثاني والسمنة، ليس هذا فحسب بل قد يكون لقلة جودة النوم تأثير على مستويات الإشباع الجنسي أيضاً.
وتمكن الباحثون من التوصل إلى هذه النتيجة عن طريق استهدافهم لمجموعة من النساء تراوحت أعمارهن بين 50- 79 عاماً، وأوضحوا أنه في هذا العمر بالتحديد (مرحلة انقطاع الطمث)، تعاني النساء عادة من مشاكل عديدة في النوم، وهذا ما رغب الباحثون في الكشف عن تأثيره.
ووجد الباحثون أن النساء اللاتي حظين بأقل من 7-8 ساعات من النوم كان مستوى الإشباع الجنسي لديهن أقل، إضافة إلى قلة الرغبة الجنسية لديهن مقارنة بالنساء اللاتي حصلن على 7-8 ساعات من النوم.
وأفاد الباحثون أن تأثير قلة النوم على الرغبة والإشباع الجنسي تغيرت مع تغير عمر المرأة، بمعنى أن التأثير كان أكبر لدى النساء الأكبر عمراً.
هذه النتائج تعني ضرورة تفهم المرأة من قبل شريكها عندما تخبره بأنها ليست في المزاج المناسب لذلك، ودعمها وتوفير الراحة لها لتتمكن من تحقيق جودة نوم كافية.

 

نشرت من قبل - الخميس ، 2 فبراير 2017