تحديد 27 جيناً جديداً قد يساعد في علاج السرطان

ما هي هذه الجينات التي تمكن باحثون من تحديدها؟ وكيف تساهم في إيجاد علاج لمرض السرطان؟

تحديد 27 جيناً جديداً قد يساعد في علاج السرطان

تمكن باحثون في دراسة جديدة لهم من تعريف وتحديد 27 جيناً جديداً قد يلعبون دوراً هاماً في إيقاف مرض السرطان.

وأشار الباحثون القائمون على الدراسة التي نشرت في المجلة العلمية (Nature Communications) أن هذا الإكتشاف من شأنه أن يفتح أبواباً كبيراً في عالم علاج السرطان.

إذ يصاب الإنسان بمرض السرطان عندما تقوم خلايا الجسم بالنمو بشكل غير طبيعي مشكلاً أوراماً، فعادة ما تحتوي خلية الإنسان الطبيعية على نسختين من الجينات التي تقمع الأورام وتمنع وجودها، ولكن عندما تحذف أو تختفي هذه الجينات، يتم السماح للسرطان بالظهور.

بالتالي القاعدة العامة للإصابة بالمرض، هي أن تكون هذه النسخ من الجينات مصابة بخلل، فالخلل في جين واحد منها لن يسمح للأورام بالنمو.

وأوضح الباحثون أن تحديد الخلل الذي يصيب هذه الجينات يعد أمراً صعباً وذلك لأن الأورام تحتوي مزيجاً من الخلايا السرطانية والسليمة.

ولكن قام الباحثون بتطوير نموذج يساعدهم على تقييم عدد من الجينات التي تعمل على قمع أنواع مختلفة من السرطان مثل الدماغ والرئة والثدي والقولون والمستقيم.

وتمكن الباحثون من خلال ذلك من تحديد 27 جيناً لم يكونوا معروفين سابقاً حول الموضوع الأمر الذي قد يساعدهم ويفتح الأبواب أمام الجميع في محاولة لتطوير اليات علاجية جديدة لأنواع مختلفة من السرطان.

نشرت من قبل - الخميس ، 2 نوفمبر 2017