دراسة تكشف عن الجينات المسؤولة عن طول عمر الإنسان

هل تتساءل كيف استطاع هذا الرجل أو المرأة العيش لأكثر من 100 عام؟ ماذا يأكل ليصل إلى هذا العمر؟ ماذا يفعل بالتحديد؟ ولكن قد يكون الأمر جينياً، إليكم التفاصيل.

دراسة تكشف عن الجينات المسؤولة عن طول عمر الإنسان

وجدت دراسة جديدة نشرت في المجلة العلمية PLoS Genetics أن العيش لمدة طويلة من الزمن، أي 100 عام وأكثر، أمر يعتمد على الجينات، وهو متوارث في العائلات.

وأشارت الدراسة أن وجود أقارب وصلوا هذا العمر الطويل (الذين يعرفوا بالمعمرين)، من شأنه أن ينقل هذه الجينات لباقي أفراد الأسرة، حيث يعتقد أن هذا الجين من شانه أن يرفع خطر إصابة بالمعرمين بالزهايمر بالتالي انخفاض خطر اصابتهم بالأمراض الأخرى.

وأوضح الباحثون القائمون على الدراسة بأن المعمرين عادة ما يتمتعون بصحة جيدة، كما وتتأخر إصابتهم بالأمراض المزمنة المتربطة بالعمر مثل السرطان وأمراض القلب والسكري بشكل كبير وحتى أن شدة المرض تكون أقل.

واستطاع الباحثون التوصل إلى هذا الجين من خلال تصميم نموذج يهدف إلى تعريف وتطبيق الجينات من 24 حالة مرضية، يدعى باسم informed GWAS (iGWAS)، بالإضافة إلى استهداف لأكثر من 500 عائلة، أي ما يقارب 800 شخصاً فوق المائة من عمره و5,000 أخرين فوق التسعين عاماً.

وبعد دراستهم وفحصهم وتتبعهم وجد الباحثون أربع جينات قد تكون مسؤولة عن طول العمر، هي:

  1.  جين ABO ويقوم بتحديد فصيلة الدم
  2.  جين CDKN2B المسؤول عن تنظيم انقسام الخلايا
  3.  جين APOE الذي يساهم في الإصابة بمرض الزهايمر
  4.  جين SH2B3 الذي يزيد من عمر الإنسان.

وحسبما أوضح الباحثون فإن هذه الجينات تؤثر على خطر إصابة الأفراد بالأمراض المختلفة مثل أمراض القلب والسكري وغيرها.

وبهذا تكون الجينات المسؤولة عن زيادة عمر الإنسان بشكل أساسي، وهي تورث من شخص إلى اخر في العائلة نفسها.

ويأمل الباحثون في القيام بمزيد من الأبحاث المتسقبلية حول الجينات المرتبطة بالعمر، بالإضافة إلى تلك المرتبطة بارتفاع خطر الإصابة بالأمراض المزمنة، من اجل تحديدها ومحاولة علاجها.

نشرت من قبل - الثلاثاء ، 22 ديسمبر 2015