حالة وفاة بفيروس الكورونا في أبوظبي

أعلنت هيئة الصحة في أبوظبي عن حالة وفاة واحدة أمس بفيروس كورونا المتسبب لمتلازمة الشرق الأوسط التنفسية، إليكم البيان الرسمي الصادر عنها.

حالة وفاة بفيروس الكورونا في أبوظبي

أعلنت هيئة الصحة في أبو ظبي أمس عن وفاة حالة إصابة بفيروس كورونا المتسبب لمتلازمة الشرق الأوسط التنفسية.

وأوضحت في بيان نشر على موقعها الالكتروني بأن الشخص المتوفى يبلغ من العمر 73 عاماً وهو مصاب بفيروس الكورونا.

وتعتبر هذه الحالة الأولى التي تم تأكيد إصابتها بفيروس كورونا منذ بداية شهر يناير الحالي.

حيث أشارت الهيئة الأسبوع الماضي عن تسجيل حالتي إصابة بفيروس كورونا، وأنهما بدأتا بتلقي العلاج والرعاية اللازمة.

وبدورها أكدت الهيئة أنها قامت بالتنسيق مع وزارة الصحة والهيئات الصحية الأخرى إلى جانب الجهات المعنية في الدولة بهدف اتخا الإجراءات الاحترازية الضرورية واللازمة، وذلك بما يتناسب مع التوصيات العلمية والشروط والمعايير المعتمدة من منظمة الصحة العالمية.

هذا وتتمثل أعراض الإصابة بفيروس الكورونا المتسبب لمتلازمة الشرق الأوسط التنفسية بما يلي:

  • ارتفاع درجة الحرارة
  • سيلان في الأنف
  • السعال والعطس
  • ألم في الرأس وصداع
  • ألم في الحنجرة
  • ألم في العضلات
  • ضيق التنفس
  • الإسهال.

وحتى الان لم يوجد أو يتم تطوير أي علاج أو لقاح لهذا الفيروس، وتتمثل العلاجات المتوفرة بعلاج أعراض المرض بشكل أساسي.

وتراجعت أعداد الإصابة بفيروس الكورونا بالاونة الاخيرة حول العالم أجمع، وبالأخص في المملكة العربية السعودية، فهي لم تسجل أي حالة إصابة بالفيروس خلال الإيام القليلة الماضية.

ولم تشكل حالة الوفاة التي حدثت بأبو ظبي ذعراً للمواطنين، اذ أن الهيئة تسيطر على الفيروس وليست قلقة من انتشاره بين مواطنيها.

نشرت من قبل - الخميس ، 28 يناير 2016