حالة وفاة بفيروس الكورونا في السعودية

بالرغم من اعداد الإصابة القليلة بفيروس الكورونا في المملكة العربية السعودية، غلا أنه لم يتم القضاء عليه نهائياً، إليكم الوضع العام له.

حالة وفاة بفيروس الكورونا في السعودية

نشر مركز القيادة والتحكم التابع لوزارة الصحة السعودية أمس الإحصائيات والبيان اليومي على موقعه الرسمي، مشيراً إلى وجود حالة وفاة واحدة ليوم أمس.

وأشار البيان أن المتوفي ذكرا يبلغ من العمر السابعة والخمسين، كما أوضح أنه لم تسجل أي حالة شفاء أو حتى إصابة بفيروس الكورونا خلال الأربع وعشرين ساعة الماضية.

وبهذا يكون الوضع الإجمالي لفيروس الكورونا في المملكة العربية السعودية منذ انتشاره، أي في منذ عام 1433 هجري، كالتالي:

  • 1276 مصاباً إجمالي عدد الإصابات
  • 727 حالة شفاء، بنسبة وصلت إلى 57%
  • 548 حالة وفاة، بمعنى أن نسبة الوفاة بفيروس الكورونا وصلت إلى 42.9%
  • وجود حالتين تحت المراقبة والإشراف الطبي

وبين مركز القيادة والتحكم أن حالات الإصابة كانت منتشرة بين الفئات التالية على هذا النحو:

  • 28% حالات أولية
  • 33% مكتسب داخل المنشات الطبية
  • 14% مخالطين منزليين
  • 12% عاملون صحيون
  • 3% غير مصنف حتى الان.

وتشدد بدورها وزارة الصحة السعودية على اهمية الوقاية من العدوى من خلال اتباع الإجراءات التالية:

  • غسل اليدين بالماء والصابون باستمرار
  • تجنب الاتصال مع المرضى قدر المستطاع
  • عدم لمس العينين أو الأنف بتاتاً
  • استخدام المناديل أثناء السعال والعطس
  • عدم التعامل مع الإبل المصابة بأعراض تنفسية، والتأكد من الالتزام بالتدابير الوقائية عند التعامل مع الإبل السليمة
  • تجنب مخالطة الإبل بشكل عام وتناول الألبان الغير مغلية او مبسترة.

ويؤكد مركز القيادة والتحكم على دوره المبذول في القيام بأعمال الترصد والتأكد من ان كافة المنشات الصحية سواء الحكومية أو الخاصة تلتزم بإجراءات مكافحة العدوى.

في حين تواصل وزارة الصحة جهودها في جملات التوعية بفيروس الكورونا والتعاون مع المنظمات العالمية مثل منظمة الصحة العالمية WHO للسيطرة على الفيروس قدر المستطاع والقضاء عليه.

نشرت من قبل - الأحد ، 22 نوفمبر 2015