حمض الفوليك أثناء الحمل لطفل مستقر عاطفياً!

هل وصف لك طبيبك حبوب حمض الفوليك كجزء من نظامك الغذائي أثناء الحمل؟ ربما لم يخبرك بكافة فوائده لك! اقرأي الخبر لتعرفي أكثر.

حمض الفوليك أثناء الحمل لطفل مستقر عاطفياً!

وجدت دراسة حديثة قام بها باحثون في جامعة أولستر (The University of Ulster) في إيرلندا، أن المرأة التي تتناول حمض الفوليك بانتظام أثناء فترة الحمل، غالباً سوف تنجب أطفالاً قادرين على التعبير عن أنفسهم وعواطفهم جيداً، ويستطيعون تكوين علاقات قوية مع الاخرين، كما يستطيعون التعامل مع الصعوبات التي يواجهونها وبسهولة مع بلوغهم سن السابعة. وذلك مقارنة بالأطفال لأمهات لم يتناولن حمض الفوليك أثناء الحمل.

وخلال الدراسة تم إعطاء مجموعة من الحوامل مكملات حمض الفوليك الغذائية ولفترات تجاوزت 12 أسبوعاً من الحمل، وبعد متابعة الأطفال الذين أنجبتهم الأمهات منذ لحظة الولادة  إلى حين بلوغهم عمر 7 سنوات، وجد الباحثون أن الأمهات اللواتي تناولن حمض الفوليك طوال مدة الحمل سجل أطفالهن مستويات أعلى من الذكاء الاجتماعي - وهذا النوع من الذكاء يعرف بأنه القدرة على التحكم في العواطف والسيطرة على العلاقات الاجتماعية مع الاخرين والتعامل معها بسهولة-، كما أن قاموس مفرداتهم وتعابيرهم الكلامية كان أكبر وبشكل ملحوظ.

وكان الباحثون يهدفون من خلال هذه الدراسة لفحص وجود فوائد فعلية لحمض الفوليك إذا تم أخذه لفترات مطولة، ليجدوا أنه بالفعل كان مفيداً خاصة في المهارات الكلامية للأطفال، ومع المزيد من البحوث، قد تصدر توصيات قريبة بشأن النصح بأخذ حمض الفوليك طوال فترة الحمل بدلاً من مجرد الأسابيع الأولى كما هو المعتاد. ويعمل الباحثون حالياً على متابعة ذات الحالات إلى حين بلوغ أعمار الأطفال 10 سنين، ليتعرفوا أكثر على فوائد حمض الفوليك وتأثيراته الإيجابية أو أي تأثيرات سلبية محتملة على المدى الطويل.
ويصف الأطباء عادة للحوامل، مكملات غذائية تحتوي على 400 ميكروغرام من حمض الفوليك لتتناولها الأم بانتظام في أول 12 أسبوعاً من الحمل، وذلك بهدف ضمان تطور دماغ الجنين بالشكل السليم أثناء الحمل ومنع إصابته بحالة السنسنة المشقوقة (Spina Bifida). ومن الجدير بالذكر أن حمض الفوليك يتواجد طبيعياً في الخضار الورقية خضراء اللون، مثل السبانخ.

نشرت من قبل - الأحد ، 7 مايو 2017