دراسة: حمية البحر المتوسط الافضل لقناتك الهضمية

دراسة حديثة بينت أن اعتماد بعض الحميات التي تنتج الاحماض الدهنية ذات السلاسل القصيرة، كما في حمية البحر المتوسط سيعزز صحة جهازك الهضمي.

دراسة: حمية البحر المتوسط الافضل لقناتك الهضمية

اضيف مؤخرا الى الأبحاث العديدة التي أجريت على تأثير حمية المتوسط والحميات النباتية على صحة الانسان، بحث جديد بين مدى فائدة تناول هذه الحمية العالية بالالياف على صحة القناة الهضمية نتيجة لتعزيز انتاج الاحماض الدهنية قصيرة السلسلة (SCFAs) .

ففي  دراسة حديثة نشرت في مجلة" the journal Gut." تم تحليل الحمية الغذائية لـ 153 فرد بالغ من أنحاء ايطاليا، وتم مراقبة ما يتم تناوله من طعام لمدة أسبوع. ومن ثم تم جمع عينات من البول والبراز وتحليلها لتقييم وضع البكتيريا الموجودة بالقناة الهضمية، والبصمة الكيميائية "chemical fingerprints" للايض.

تم تقسيم المشتركين الى ثلاث مجموعات:

  • 51 شخص اكل لحوم.
  • 51 نباتي vegetarians.
  • 51 نصف نباتي vegans (لا يأكل اللحوم لكن ياكل منتجاتها من حليب وبيض..الخ)

وكانت حمية المتوسط تشكل من حمياتهم نسب بما يقارب: 88% للنباتيون، 65% vegans نصف نباتي ، 30% لاكلي اللحوم.

  لخص كاتب الدراسة الحديث بقوله : لماذا حمية البحر المتوسط جيدة للصحة؟ السر هو في الاحماض الدهنية قصيرة السلسلة SCFAs، والتي تعود على الصحة بفوائد جمة من شأنها أن تقلل الالتهابات، وخطر الاصابة بالسكري و أمراض القلب.

وعادة ما يتم انتاج الاحماض الدهنية قصيرة السلسلة SCFAs، من تخمر الألياف الغذائية في القولون. وتضم هذه الاحماض كلا من :

  • الاسيتيت acetate.
  • بروبينات propionate.
  • بيوتريت Butyrate.

وهذه الاحماض الدهنية هي ذات فوائد كبيرة تعود على صحة الجسم ومناعته، فعلى سبيل المثال بيوتريت Butyrate الذي يعد مضاد للمواد المسرطنة ، وذو خصائص مضادة للالتهابات. و يعتبر مصدر أولي للطاقة لخلايا لقولون، مما يجعله مهم وضروري  لصحة القولون.

كما وتعد حمية المتوسط عالية بمصادر الالياف الغذائية من فواكه وخضراوات، وبقوليات، بالمقارنة مع غيرها من الحميات التي تعتمد  اللحوم والالبان بكثرة.

نتائج الدراسة:

وجد الباحثون فروقات في نشاط بكتيريا الأمعاء بحسب عادات الأكل المتبع! فقد وجد أن الذين يتناولون الحميات النباتية زاد انتاج نوع البكتيريا العصوانية Bacteroidetes ، فكانت نسبتها لديهم أعلى، بينما في اكلي اللحوم كانت نسبة انتاج البكتيريا من نوع  Firmicutes  هي الاعلى. والتباين في هذه الانواع من البكتيريا وخاصة المعروفة باسم phyla ، يجعل تكسير جزيئات الكربوهيدرات المعقدة في الأمعاء أكثر كفاءة مما يعني انتاج فعال للأحماض الدهنية من نوع SCFAs.

فكان هذا دليل على ان استهلاك الحميات ذات الاساس النباتي وحمية المتوسط بشكل خاص سيساعد في تعزيز الانواع المفيدة من البكتيريا في القناة الهضمية وبالتالي زيادة في انتاج  الاحماض الدهنية قصيرة السلسلة. مع ضرورة التركيز على تناول مجموعة متنوعة من الفواكه والخضراوات والبقوليات، اكثر من مجرد التركيز على اتباع الحمية نفسها. وبهذا يكون بامكانك تناول اللحوم والاستفاده من مصادر الالياف الغذائية الاخرى التي تتناولها لانتاج المزيد من SCFAs.

كما واتضح في الدراسة أن مستويات بعض المركبات المرتبطة بامراض القلب والاوعية الدموية، مثل مركب أكسيد مثيل أمين الثلاثي (TMAO) كانت لدى اكلي اللحوم بنسب أعلى من غيرهم، اذ كون أن انتاج هذا المركب يحدث في الكبد جراء تناول اللحوم والاسماك ومنتجاتها التي تحوي مثيل أمين الثلاثي.

وبهذا يتضح أن حمية حوض البحر الابيض المتوسط هي الحمية الأمثل للحصول على النتائج الايجابية والمرجوة لتعزيز صحة القلب والقناة الهضمية، وعمليات الايض، ومستويات البكتيريا النافعة في الجسم، وبالتالي تعزيز مناعته، فحمية المتوسط هي حمية متوازنة صحية شاملة للنسب الصحية التي يدعى اليها، وتضم كل من اللحوم الصحية والمصادر العالية للألياف.

نشرت من قبل - الخميس,1أكتوبر2015