دراسات: ارتداء الكمامة بإحكام يرفع درجة كفاءتها

خلال العامين الماضيين، أصبحت كمامة الوجه رفيقنا الدائم الذي لا نستغني عنه، فعلى ضوء انتشار فيروس كورونا، كان ارتداء الكمامة إحدى أولى التوصيات لمحاولة منع انتشار الفيروس. لكن وتبعًا لدراسة جديدة، يبدو أن ارتداء أي كمامة نصادفها قد لا يكون مفيدًا إذا لم يتم ارتداؤها بإحكام.

دراسات: ارتداء الكمامة بإحكام يرفع درجة كفاءتها

تبعًا لدراسة جديدة نشرت نتائجها مؤخرًا في مجلة السيطرة على الأمراض الأمريكية (AJIC)، فإن ارتداء الكمامات بطريقة تضمن تغطية محكمة للأنف قد يزيد كفاءة هذا النوع من الإجراءات الوقائية، جاعلًا إياك أقل عرضة لالتقاط فيروس كورونا.

قام الباحثون بإجراء الدراسة على أنواع مختلفة من كمامات الوجه وبعض الأدوات المساعدة، من ضمنها:

  • نوعين من كمامات الوجه الطبية ثلاثية الطبقات: مزودة بأشرطة معدنية عند الأنف يمكن تعديلها لرفع درجة ملاءمة الكمامة للأنف بإحكام.
  • ثلاث أنواع من كمامات الوجه القماشية: زود بعضها بشريط أنف معدني قابل للتعديل، وتتراوح عدد طبقات القماش فيها بين 2-4 طبقات.
  • أدوات مساعدة لتعديل قياس الكمامات، مثل: أربطة للأذن، وأدوات بلاستيكية يمكن ارتداؤها أسفل الكمامة، ودعامات قماشية.

كما قام الباحثون بتحري تأثير طريقة ارتداء أربطة الأذن الخاصة بالكمامة على فاعلية الكمامة.  

وبعد اختبار مدى قدرة هذه الكمامات المتنوعة وطرق ارتدائها المختلفة على منع تسلل الجزيئات الحاملة للفيروس، لوحظ أن:

  • ارتداء إطار قماشي داعم فوق الكمامة ويمكن تثبيته بالأذن قد ساعد على منع اختراق الجزيئات الحاملة للفيروس للكمامة بنسبة: 99% للجزيئات الخارجة من عمليات التنفس الطبيعية، و95% للجزيئات الخارجة مع السعال.
  • ارتداء كمامتين طبيتين أو كمامتين قماشيتين تتكون كل منهما من 3 طبقات قد يوفر أفضل حماية من الفيروس.
  • ارتداء كمامة طبية مع كمامة قماشية قد يساعد على منع استنشاق ما نسبته 91% من جزيئات الهواء التي قد تحمل الفيروس.

وقد تكون مخرجات هذا الدراسة ذات أهمية خاصة للأشخاص الذين يحتم عليهم نمط حياتهم ارتداء الكمامات لفترات طويلة والاحتكاك بمرضى كورونا يوميًا، أي الأطباء والعاملين في القطاع الصحي.

كيف يمكنك تعديل ملاءمة الكمامة لوجهك؟

تستطيع تحقيق ذلك من خلال:

  • الاستعانة بقطع داعمة قد تجعل أي كمامة تلائم وجهك بإحكام.
  • تغيير ربطة الأذن، كأن يتم إحداث عقدة في ربطة الأذن لتقصير مداها، قبل لفها حول أذنك عند ارتداء الكمامة.

أهمية كمامة الوجه

منذ بدء الجائحة، لاقى استعمال كمامة الوجه شعبية واسعة حول العالم، ولا عجب في ذلك، إذ يمكن لارتداء الكمامة أن يجعلك أقل عرضة لالتقاط الفيروس أو الإصابة بمضاعفاته. وحتى اللحظة تفرض العديد من دول العالم على مواطنيها ارتداء الكمامات في الأماكن العامة وبعض المنشات المغلقة.

إليك نبذة عن أبرز التوصيات الصادرة عن مركز مكافحة الأمراض بخصوص ارتداء الكمامات:

  • يفضل أن تكون الكمامة مصنوعة من طبقتين أو أكثر من الأنسجة التي تسمح لمرتديها بالتنفس بالتزامن مع توفير الحماية.
  • يجب الحرص على أن تغطي الكمامة الأنف والفم بالكامل، مع عدم وجود أي فراغات جانبية يمكن للهواء أن يتسلل من خلالها.
  • يفضل أن يتم استخدام سلك أو ملقط صغير لإغلاق الحافة العلوية من الكمامة والتي تلامس طرف الأنف.
نشرت من قبل - الأحد ، 26 ديسمبر 2021