دراسات: المصابون بنقص فيتامين د أكثر عرضة لمضاعفات كورونا الحادة

منذ بدء الجائحة لوحظ أن فيروس كورونا قد يؤثر على أشخاص يبدون أصحاء محفزًا إصابتهم بمضاعفات حادة بلا سبب واضح، لكن بدأ العلماء مؤخرًا بحل هذه الأحجية، فمن ضمن العوامل التي قد تجعل البعض أكثر عرضة للإصابة بمضاعفات كورونا الحادة الإصابة من الأصل بنقص فيتامين د، إليك التفاصيل:

دراسات: المصابون بنقص فيتامين د أكثر عرضة لمضاعفات كورونا الحادة

تبعًا لدراسة جديدة نشرت نتائجها مؤخرًا في مجلة (Journal PLOS One) لوحظ أن الأشخاص الذين كانوا مصابين من الأصل بنقص في مستويات فيتامين د قبل الإصابة بفيروس كورونا المستجد كانوا أكثر عرضة للإصابة بمضاعفات الفيروس الحادة، وذلك مقارنة بالأشخاص الذين كانت مستويات فيتامين د في أجسامهم طبيعية.

لإجراء الدراسة قام الباحثون بتفحص البيانات الطبية لقرابة 253 حالة تم إيداعها للمشافي على مدة قرابة عام كامل خلال الفترة السابقة لظهور متحور أوميكرون، ليلاحظ الباحثون أن:

  • قرابة 50% من الذين شملتهم الدراسة وكانوا مصابين بنقص فيتامين د قبل التقاط فيروس كورونا المستجد، قد ظهرت عليهم مضاعفات صحية حادة عندما أصيبوا بفيروس كورونا المستجد. 
  • أقل من 10% فقط من الذين كانت مستويات فيتامين د في أجسامهم طبيعية قد ظهرت عليهم مضاعفات حادة جراء الإصابة بفيروس كورونا المستجد.

على الرغم من أن هذه الدراسة تشير بوضوح لأهمية فيتامين د في مقاومة فيروس كورونا المستجد إلا أنها لا تعني أن تناول مكملات فيتامين د مثلًا قد تغني عن اللقاحات أو عن الالتزام بتدابير الوقاية من فيروس كورونا المستنجد.

فضلًا عن أن بعض الدراسات السابقة كانت قد نوهت لعدم وجود علاقة بين فيتامين د وحدة تبعات فيروس كورونا الصحية على الجسم، لذا وريثما تظهر المزيد من الدراسات معلومات تفصيلية أكثر عن العلاقة بين مستويات فيتامين د وبين مضاعفات كورونا، يوصي  الخبراء بالاستمرار بالالتزام بكافة تدابير الوقاية من كورونا المتاحة في الوقت الحاضر ودون إهمال.

ما العلاقة بين نقص فيتامين د ومضاعفات فيروس كورونا؟

يعد فيتامين د أحد الفيتامينات الهامة لصحة العظام، وعلى ضوء مخرجات الدراسة الجديدة قد يكون لفيتامين د دور في تقوية مناعة الجسم كذلك، بطريقة تحسن من قدرة الجسم على مقاومة الفيروسات، لا سيما الفيروسات التي قد تصيب الجهاز التنفسي تحديدًا، مثل فيروس كورونا المستجد.

كما يعتقد الباحثون أن بعض الأمراض التي يمكن أن تؤدي لنقص فيتامين د قد تكون هي العامل الذي يلعب دورًا في تحفيز نشأة مضاعفات كورونا الحادة لدى بعض المرضى، لا نقص فيتامين د بحد ذاته.

كيف يمكنك رفع مستويات فيتامين د في جسمك؟

يمكن للجسم أن يحصل على كفايته من فيتامين د بطرق مختلفة، مثل:

  • التعرض المباشر لأشعة الشمس يوميًّا، إذ تعد أشعة الشمس المصدر الرئيس لفيتامين د.
  • تناول أغذية غنية بفيتامين د، مثل: الفطر، وصفار البيض، والأسماك الدهنية.
  • تناول مكملات فيتامين د تحت إشراف الطبيب.
نشرت من قبل رهام دعباس - الثلاثاء 8 شباط 2022
آخر الأخبار