دراسة: الأجهزة اللوحية تؤثر على نوم أطفالكم!

تؤثر الأجهزة اللوحية المتواجدة في غرف أطفالكم أثناء نومهم على جودة النوم، إليكم التفاصيل.

دراسة: الأجهزة اللوحية تؤثر على نوم أطفالكم!

لم يقتصر التطور التكنولوجي الهائل الذي نشهده في الاونة الأخيرة على قطاع واحد من مناحي الحياة، بل تعداه ليصل إلى الأطفال وألعابهم أيضا، حيث تحولت ألعاب الأطفال، من ألعاب "الغميضة" و"السبع حجارة" إلى الأجهزة اللوحية والهواتف الذكية المليئة بالألعاب الالكترونية. إلا أن هذا الأمر انطوى على بعض الاثار السلبية، ومنها، مثلا، حرمان الأطفال من النوم!

حيث كشفت دراسة أمريكية جديدة نشرت في مجلة Pediatrics ،أن الأجهزة اللوحية المتواجدة بالقرب من الأطفال وفي غرفهم أثناء نومهم، تحرمهم النوم وتقلل ساعات النوم الخاصة بهم، بالتالي لا يحصولون على مقدار نوم كاف.

وتعتبر قلة النوم أو ما يعرف بالنوم الغير كاف من العوامل التي تزيد بشكل ملحوظ من مخاطر الإصابة بعدة أمراض ومشاكل صحية مثل السمنة وأمراض القلب والنوبة القلبية، وفي المقابل، فإن الحصول على ساعات نوم كافية لدى الأطفال تؤثر ايجابيا عليهم من الناحية الاجتماعية والنفسية بالإضافة إلى تحسين أدائهم الدراسي. 

وعلق الباحثون القائمون على الدراسة بأنه تأتي أهمية هذه الدراسة، كون أنه بالرغم من الارتفاع الدراماتيكي لاستخدام الأجهزة اللوحية من قبل الأطفال، لا توجد حتى الان دراسات كافية تتناول موضوع العلاقة بين استخدام هذه الأجهزة ومدة نوم الأطفال.

ويعتقد الباحثون أن الأجهزة ذات الشاشات صغيرة الحجم مثل أجهزة الهواتف الذكية(Smartphones)، لها تاثيرا سلبيا أكبر من تاثير الاجهزة اللوحية (Tablets)، حيث أنها تمتاز بسهولة استخدامها والوصول إليها أكثر من اجهزة التلفاز، بالإضافة إلى قربها من أوجه الأطفال اثناء استخدامها، بالتالي يزداد الأثر السلبي على الأطفال بسبب الضوء المنبعث من شاشات هذه الأجهزة والذي يؤثر بدوره على هورمون النوم الطبيعي- ميلاتونين (Melatonin). ويعقب الباحثون على أن الإشعارات والتنبيهات المرتبطة بالهواتف الذكية من شأنها أن تشوش نوم الأطفال وتقطعه مما يؤثر بشكل سلبي على جودة النوم وليس على ساعات النوم فقط.

كيف تؤثر الأجهزة اللوحية على نوم الأطفال؟

من أجل الوصول إلى نتيجة الدراسة، قام الباحثون بدراسة ما يقارب الـ 2،048 طفلا أمريكيا من المشاركين في بحث Massachusetts Childhood Obesity Research Demonstration Study (MA-CORD)، في الصفوف الرابع والسابع الابتدائي، وتم جمع المعلومات خلال السنوات 2012 و 2013.

وقام الباحثون بتوزيع استمارات على الأطفال تضمنت هذه الأسئلة:

  • متى يذهبون بالعادة إلى النوم؟
  • متى يستيقظون في الصباح عادة؟
  • كم يوما في الأسبوع السابق شعروا أنهم بحاجة إلى ساعات إضافية للنوم؟
  • هل كان بجانبهم أثناء النوم أي نوع من الأجهزة اللوحية والهواتف الذكية؟
  • هل هناك أجهزة تلفاز في غرف نومهم؟
  • كم من الوقت قضوا الأسبوع الماضي في مشاهدة التلفاز أو ممارسة ألعاب الفيديو؟

ووجد الباحثون من خلال تحليل الاستمارات والبيانات التي تم جمعها ما يلي:

  • 54% من الأطفال ينامون بجوار الأجهزة اللوحية والهواتف الذكية.
  • 75% من الأطفال لديهم أجهزة تلفاز في غرف نومهم.
  • كان طلاب الصف السابع أكثر ميلا للنوم بجانب الأجهزة اللوحية من طلاب الصف الرابع، بنسب وصلت إلى 65% و46% على التوالي.
  • قلت ساعات نوم الأطفال الذين ينامون بجانب الأجهزة اللوحية بحوالي عشرين دقيقة يوميا، مقارنة مع الأخرين.
  • سبب النوم بجانب الأجهزة اللوحية على تأخير الذهاب إلى النوم إلى ما يقارب الـ 37 دقيقة يوميا.
  • تأثر نوم الأطفال بسبب مشاهدة التلفاز وممارسة ألعاب الفيديو.
  • قلت ساعات نوم الأطفال بحوالي 18 دقيقة يوميا عند تواجد التلفاز في غرفهم مقارنة بالأخرين.
  • كان مجموع ساعات نوم طلاب الصف السابع يوميا 8.8 ساعة تقريبا، مقارنة مع طلاب الصف الرابع الذين وصلت ساعات نومهم اليومية إلى 9.8 ساعات.

كم ساعة يحتاج الطفل إلى النوم؟

تختلف الساعات التي يحتاجها الطفل إلى النوم تبعا إلى عدة عوامل، ومن أهمها العمر، بالتالي تقسم الفئات العمرية للأطفال وساعات نومهم اليومية كما يلي:

  • الطفل الذي يبلغ الأسبوع وحتى الأربع أسابيع من عمره بحاجة إلى 15 وحتى 18 ساعة من نوم، إلا أن هذه الساعات تكون متقطعة.
  • الأطفال من شهر إلى سنة ينامون حوالي 14-15 ساعة.
  • الأطفال من سنة إلى ثلاث سنوات بحاجة إلى 12-14 ساعة من النوم.
  • الأطفال الذين تتراوح أعمارهم من ثلاث سنوات إلى ست سنوات بحاجة إلى 10-12 ساعة من النوم.
  • من تتراوح أعمارهم ما بين سبع سنوات إلى 12 سنة بحاجة إلى 10-11 ساعة من النوم يوميا.
  • من تتراوح أعمارهم ما بين الـ 12 سنة و18 سنة بحاجة إلى 8-9 ساعات من النوم يوميا.

ومن أجل الحصول على ساعات نوم كافية وبجودة عالية لأطفالكم، ننصح بـ:

  • تحديد ساعة ثابتة للذهاب للنوم يوميا
  • إخلاء غرف أطفالكم من اجهزة التلفاز والأجهزة اللوحية.
  • الحفاظ على جو مناسب في غرفة النوم وذلك من حيث درجة حرارتها والإضاءة فيها والاهتمام باستمرارية هذا الجو بشكل دائم.
نشرت من قبل - الأربعاء,7يناير2015