دراسة: التعرض للضوء الصناعي يزيد الوزن!

ان التعرض للضوء الصناعي لفترات طويلة من الوقت من شانه ان يؤدي إلى زيادة الوزن. وهذا ما أوضحته هذه الدراسة الجديدة.

دراسة: التعرض للضوء الصناعي يزيد الوزن!

وجدت دراسة جديدة نشرت في المجلة العلمية  Proceedings of the National Academy of Sciences أن القيام بخطوات بسيطة جداً مثل إطفاء الإنارة وتقليل ساعات التعرض للإضاءة الصناعية من شأنه أن يساعد في خفض الوزن، أو عدم اكتساب المزيد منه على الأقل.

حيث يعتقد الباحثون أن الإضاءة الليلة وبما فيها إضاءة الهواتف الذكية ومصابيح الشوارع من شأنها ان تكسب الأشخاص بعض الوزن. وفسر القائمون على الدراسة من جامعة Leiden University Medical Center أن التعرض للإضاءة الصناعية لفترة طويلة من الزمن يعمل على إثباط عملية حرق الدهون التي تحدث خلال الظلام.

وأوضح الباحث الرئيسي في الدراسة الدكتور باتريك رينسين  Patrick C. N. Rensen أن نتائج الدراسة قد تكون المفسر والمؤشر على أن زيادة التلوث الضوئي ساهم بشكل غير مباشر في ارتفاع أعداد المصابين بالسمنة والوزن الزائد.

ومن أجل إثبات هذه النظرية، قام الباحثون بتعريض مجموعة من الفئران إلى الضوء لأربع وعشرين ساعة يومياً لمدة خمسة أسابيع متواصلة، ومجموعة أخرى تم تعريضهم إلى الضوء لـ 12 ساعة يومياً.

ووجد الباحثون أن المجموعة الأولى من الفئران التي تعرضت إلى الضوء طوال اليوم زادت نسبة الدهون لديهم بحوالي 50% أكثر من المجموعة الثانية. علماً أن جميع الفئران تناولوا نفس الكمية من الطعام وقاموا بنفس النشاطات البدنية أيضاً.

لذا قد يعطل التعرض للضوء خلال ساعات النوم عملية حرق السعرات الحرارية وتشويش الجسم مما يحد من معدل حرق الدهون كطريقة للتكيف، مؤدياً بذلك إلى اكتساب الوزن.

نشرت من قبل - الثلاثاء ، 19 مايو 2015