دراسة: العلاج ببدائل التستسترون قد يقلل من أمراض القلب

يعتبر هرمون التستسترون هاماً لدى الرجال بشكل كبير، وبالرغم من ذلك لم يتفق الباحثين على أهمية العلاج ببدائل التستسترون.إليكم ما اكتشتفته الدراسة بهذا الصدد.

دراسة: العلاج ببدائل التستسترون قد يقلل من أمراض القلب

وجدت دراسة جديدة نشرت في المجلة العلمية European Heart Journal أن الرجال الذين يمتلكون مستويات منخفضة من التستسترون ويتلقون العلاج ببدائل التستسترون testosterone replacement therapy (TRT) من المتوقع أن ينخفض لديهم خطر الإصابة بالنوبة القلبية والسكتة الدماغية.

حيث استهدف الباحثون في دراستهم 83,000 رجلاً وتتبعوهم لفترة طويلة من الزمن، ووجدوا بعد ذلك أن 63% منهم كان مستوى هرمون التستسترون لديهم طبيعي بسبب خضوعهم لعلاج بدائل التستسترون، كما لاحظ الباحثون أن هذه المجموعة انخفض لديهم خطر الوفاة أو الإصابة بأمراض القلب.

وقال الباحث المشارك في الدراسة Rajat S. Barua: "هذه الدراسة تعتبر الأولى من نوعها والتي قامت بفحص أثر مستويات التستسترون بعد تلقي علاج بدائله". وأشار إن هناك الحاجة لمزيد من الأبحاث في هذا المجال، وبالأخص بسبب وجود دراسات سابقة ربطت بين تلقي علاج بدائل التستسترون وارتفاع خطر الإصابة بالنوبة القلبية والسكتة الدماغية، وحتى الإصابة بسرطان البروستاتا.

بالتالي نتائج هذه الدراسة تفتح أبواب الجدال على مصرعيها فيما يخص العلاج ببدائل التستسترون والإصابة بأمراض القلب المختلفة، مما يستدعي وجود المزيد من الأبحاث في هذا المجال لتاكيد أو نفي الموضوع.

نشرت من قبل - الخميس,13أغسطس2015