دراسة تؤكد أن السمنة ليست وراثية

يعتقد الكثير من الأشخاص أن السمنة قد تكون وراثية، إلا أن هذه الدراسة تؤكد عكس ذلك، فما هي تفاصيل الموضوع؟

دراسة تؤكد أن السمنة ليست وراثية

كشفت نتائج دراسة علمية جديدة أن السمنة ليست وراثية، وأن العوامل البيئية ونمط الحياة يلعبان دورًا كبيرًا في الإصابة بها.

وأوضح الباحثون القائمون على الدراسة أن مستويات السمنة حول العالم ارتفعت بشكل ملحوظ خلال السنوات الأخيرة الماضية، والمثير للإهتمام أن أعداد المصابين بالسمنة الناتجة عن الوراثة كانت مقاربة لأولئك المصابين نتيجة نمط حياتهم غير الصحي.

وأشار الباحثون أن هذا يعني أن العالم يتجه نحو نمط الحياة الكسول بعيدًا عن ممارسة الرياضة والنظام الغذائي الصحي.

بالتالي الجينات تلعب دورًا قليلًا جدًا في الإصابة بالسمنة، وذلك كما استنتج الباحثون في التجارب التي قاموا بها، بالتالي تغيير نمط الحياة إلى صحي، وممارسة الرياضة بانتظام مع ابتاع نظام غذائي صحي من شأنه أن يحميك بشكل كبير من الإصابة بالسمنة ويقلل من خطرها والمضاعفات المرتبطة بها.

ومن الممكن حساب مؤشر كتلة الجسم من خلال العملية الحسابية التالية:

مؤشر كتلة الجسم = مربع الطول/الوزن

مثلاً: شخص وزنه 100 كغ وطوله 1.7 متر يكون مؤشر كتلة الجسم لديه:

مؤشر كتلة الجسم 34.6 = 1.7x1.7/ كغم 100

أما النتائج فتعني ما يلي:

  • مؤشر كتلة الجسم أقل من 18.5: الشخص قد يكون ناقص الوزن. 
  • مؤشر كتلة الجسم بين 18.5-24.9: هذا هو المجال الطبيعي. ويدل على أن الوزن مناسبٌ للطول. 
  • مؤشر كتلة الجسم أكبر أو يساوي 25: تفوق قيم المؤشر في هذه الحالة المجال المثالي وتدل على أن الشخص قد يكون زائد الوزن.
  • مؤشر كتلة الجسم أكبر أو يساوي 30: تصنف قيم المؤشر الأعلى من 30 كبدانةٍ. 
نشرت من قبل - الثلاثاء ، 9 يوليو 2019