دراسة جديدة: المشروبات الغازية تحتوي على مادة مسرطنة!

لطالما اشتهرت المشروبات الغازية بأضرارها الكثيرة على صحة الإنسان، لتضيف هذه الدراسة امرا جديدة! التفاصيل من خلال المقال التالي.

دراسة جديدة: المشروبات الغازية تحتوي على مادة مسرطنة!

تكاد لا تخلو وجبة الغذاء أو العشاء أغلب الأحيان من المشروبات الغازية، لتكون جزءا أساسيا من مائدة الطعام لدى معظم الأشخاص، غير مدركين لأضرارها الكثيرة على جسم الإنسان وصحته. فبالرغم من حبنا لهذه المشروبات وطعمها اللذيذ، إلا أن المواد الكيمائية التي تدخل في صناعتها وبالأخص مادة تدعى caramel coloring تترك أثارها السلبية على الجسم!

حيث أشارت دراسة جديدة، نشرت في المجلة العلمية  PLOS ONE، أن المادة الكيميائية caramel coloring التي تدخل في صناعة المشروبات الغازية مثل الكولا، تنتج موادا مسرطنة، ترفع بدورها خطر الإصابة بالسرطان، لتصيب شخصا اضافيا لكل 100,000 شخصا ممن يتناولون هذه المشروبات.

ووجد الباحثون أن شرب علبة صغيرة من المشروبات الغازية يوميا، قد تكون كافية لرفع خطر الإصابة بالسرطان، وذلك بسبب المادة التي تدعى 4-MEI. حيث تتكون هذه المادة خلال عملية تصنيع الـ caramel coloring. 

مشروبات غازية وخطر الإصابة بالسرطان

من أجل التاكد من هذه النظرية، قام الباحثون القائمون على الدراسة من Johns Hopkins Center for a Livable Future، بدراسة 110 عينة من الصودا وتحليلهم. وقاموا بتصنيف هذه المشروبات إلى مجموعات مختلفة. كما استهدف الباحثون 28,710 مشتركا تراوحت أعمارهم ما بين 3 سنوات إلى 70 سنة.

ووجدوا أن هذه المشروبات احتوت على مستويات مختلفة من المادة 4-MEI، تراوحت من 9.5  Micrograms per liter (mcg/L) إلى 963  Micrograms per liter (mcg/L)، حيث يختلف تركيز هذه المادة من مشروب إلى أخر تبعا للشركة المصنعة. كما وجد الباحثون أن:

  • 30.1% من الاطفال (3-6 سنوات فأكبر) كانوا يتناولون المشروبات الغازية.
  • 57.1% من الشباب الصغار (16- 21 سنة فأكثر) تناولوا المشروبات الغازية.
  • 34.9% من البالغين (60- 70 عاما) تناولوا المشروبات الغازية.
  • كانت كمية المشروبات الغازية المتناولة أكبر للفئات العمرية التالية:
  1.  شرب من هم في الفئة العمرية 16-20 عاما ما بين 550-1070 ملل يوميا من هذه المشروبات.
  2.  أما من هم في الفئة العمرية التي تتراوح ما بين 45- 64 عاما، شربوا 457-864 مل يوميا من هذه المشروبات.
  • كان مشروب الكولا هو المفضل من بين المشروبات الغازية الأخرى.

وأشار الباحثون أن الاستهلاك الروتيني والمستمر لبعض المشروبات الغازية، قد يسبب في زيادة التعرض للمادة 4-MEI إلى أكثر من 29 ميكروغرام mcg. ويعتبر هذا المستوى خطيرا، والذي يسبب إصابة واحدة إضافية في السرطان لكل 100,000 شخصا كما ذكرنا سابقا.

وقال الباحث الرئيسي تايلور سميث Tyler Smith: "ان مستويات مادة 4-MEI  تختلف تبعا للعينة التي تم فحصها، على سبيل المثال المشروبات المخصصة للرجيم تحتوي على مستويات أعلى من هذه المادة من غيرها من المشروبات".

وهذا الأمر يسلط الضوء على اهمية قيام الحكومات والسلطات باتخاد القرارات اللازمة من أجل حماية صحة المواطنين، بهذا الشأن.

ما هي مادة 4-MEI؟

تعتبر مادة 4-MEI مركبا كيميائيا، ينتج بشكل ثانوي في بعض المشروبات والأطعمة خلال عملية الطبخ الطبيعية. مثلا، بالإمكان أن تتشكل هذه المادة خلال عملية تحميص حبوب القهوة، أو إضافة مادة الـ caramel coloring إلى المشروبات الغازية من أجل إعطائها اللون البني. 

ويعتقد ان زيادة تناول هذه المادة يعمل على رفع خطر الإصابة بالسرطان. ومن هذا المنطلق، قامت ولاية كاليفورنيا الأمريكية في عام 2011، باعتبار هذه المادة مسرطنة، ووضعت قوانين تلزم الشركات المصنع بإدراج ملصقات تحذيرية على المنتجات التي تحتوي مادة 4-MEI.

المشرويات الغازية..طعم لذيذ وأضرار متعددة

بالرغم من الطعم اللذيذ الخاص بالمشروبات الغازية، إلا أن تناولها واستهلاكها بشكل يومي ينطوي على العديد من المخاطر الصحية.

حيث يسبب تناول المشروبات الغازية بشكل مستمر لما تحتويه من كميات هائلة من السكر إلى مضار عديدة، منها: 

نشرت من قبل - الأحد ، 22 فبراير 2015