دراسة جديدة: الوقوف يحمي قلبك

ان الجلوس المطول ينعكس سلبا على الصحة، ولكن استبدال ساعتين من الجلوس للوقوف يساعد جسمك؟ كيف؟ إليك المقال التالي.

دراسة جديدة: الوقوف يحمي قلبك

كشفت دراسة استرالية جديدة نشرت في المجلة العلمية European Heart Journal أن الوقوف من شأنه أن يحمي قلبك من الأمراض.

حيث أوضحت الدراسة أن الجلوس المطول مرتبط في ارتفاع مستويات السكر في الدم، وزيادة مستويات الكوليسترول أيضا، والتي بدورها تؤدي إلى زيادة الوزن والإصابة بالسكري وأمراض القلب.

وقالت الباحثة الرئيسية في الدراسة الدكتورة جينيف هايلي Genevieve Healy: "تحول وضعية الجلوس إلى الوقوف تنعكس بشكل إيجابي على القلب وعمليات الأيض"، وأشارت أن الوقوف لفترات أطول بدلاً من الجلوس يحسن من مستوى السكر في الدم بالإضافة إلى مستويات الدهون والكوليسترول، كما أن تقليل فترات الجلوس للمشي يساعد في تحسين مستويات مؤشر كتلة الجسم.

واستهدف الباحثون في دراستهم 782 رجلا وامراة تراوحت أعمارهم ما بين 36- 80 عاماً، وتم متابعتهم لمعرفة عدد ساعات الجلوس والوقوف وحتى المشي والجري لديهم. كما قام المشتركين بتقديم عينات من الدم وقياسات لمستوى الضغط والطول والوزن لديهم.

ووجدت الدراسة أن الوقوف لساعتين إضافيتين بدلاً من الجلوس كان مرتبطا بانخفاض مستوى السكر بالدم بحوالي 2%، كما انخفض مستوى ثلاثي الغليسيريد (Triglyceride) 11% تقريباً. وارتبطت زيادة فترة الوقوف بانخفاض مستوى الكوليسترول السيء أيضاً.

وأشارت نتائج الدراسة أن المشي أو الركض لمدة ساعتين اضافيتين بدلا من الجلوس، ساعد في خفض مؤشر كتلة الجسم بنسبة 11% تقريباً بالإضافة إلى انخفاض قياس الخصر بحوالي 7.5 سنتميتر.

نشرت من قبل - الأحد ، 2 أغسطس 2015