ما العلاقة بين قوة العضلات والقدرات الادراكية؟

وجدت دراسة أسترالية جديدة بأن الزيادة التدريجية بقوة العضلات من خلال بعض الأنشطة مثل رفع الاثقال تحسن من القدرات الإدراكية

ما العلاقة بين قوة العضلات والقدرات الادراكية؟

كشف دراسة حديثة نشرت في المجلة الطبية لأمراض الشيخوخة في الولايات المتحدة لطبية لأمراض الشيخوخة في الولايات المتحدة (Journal of American Geriatrics) أن ممارسة رياضة رفع الأثقال والتي تزيد من قوة العضلات قد تساهم أيضاً في زيادة القدرات العقلية الإدراكية للفرد.

وتمكن الباحثون القائمون على الدراسة من التوصل إلى هذه النتيجة من خلال استهداف المرضى الذين يعانون من الإضطراب الإدراكي المعتدل (MCI) من جيل 55 حتى 68 سنة. حيث من المعروف أن الأشخاص المصابون بالإضطراب الإدراكي المعتدل معرضون أكثر للإصابة بمرض الخرف (dementia) والزهايمر (Alzheimer).

وبحث فريق العمل في العلاقة ما بين ممارسة أنواع معينة من الرياضة، هي رفع الأثقال، وزيادة قدرات الدماغ لدى المشتركين، واشاروا أن قلة الادراك المعرفي لدى المشتركين أدت إلى اصابة 80% منهم في مرض الخرف بعد ست سنوات تقريباً.

وأكد الباحثون أن النتائج التي عثروا عليها ربطت ما بين ممارسة رفع الأثقال وقوة عضلات المشتركين مع زيادة قدرات العقل الإدراكية، مما قلل من خطر إصابتهم بالخرف والزهايمر لاحقاً في حياتهم.

وتعتبر هذه النتائج خطوة مبشرة لأولئك الأشخاص المعرضين لخطر الإصابة بمرض الزهايمر والخرف، نظراً لأن تكاليف علاج هذه الأمراض مكلفة جداً، ولكن مع وجود مثل هذه النتائج سيكون من السهل المساهمة في علاج هذه الأمراض وبتكلفة قليلة.

وأفاد الباحثون بالرغم من عثورهم على علاقة ما بين قوة العضلات وزيادة القدرات الإدراكية للفرد إلا أن السبب من وراء ذلك لا يزال مجهولاً.

 

نشرت من خالد صالح - الأربعاء ، 26 أكتوبر 2016