دراسة جديدة تؤكد بأن التفاؤل يبعد عنكم أخطر الأمراض

إكتشف العلماء من جامعة هارفارد بأن التفاؤل والتفكير الإيجابي يمكن أن يساعد الناس على العيش لمدة أطول

دراسة جديدة تؤكد بأن التفاؤل يبعد عنكم أخطر الأمراض

قام الباحثون بجمع نتائج بحث أجري على مدار ثماني سنوات على ما يقارب الـ 70000 إمرأة لرصد صحتهم النفسية والجسدية. ووجدوا بأن أولئك الذين كانوا أكثر تفاؤلاً إنخفضت لديهم نسبة الوفاة بسبب الإصابة بالأمراض إلى النصف تقريباً.

هذا وقد صرح إريك كيم (Eric Kim) وهو باحث في قسم العلوم الاجتماعية والسلوكية بجامعة هارفارد بأن الباحثون يسعون جاهدين لإيجاد الوسائل التي تبعد عنا الأمراض وهذا البحث يؤكد لنا بأنه للصحة النفسية دور هام جدا في الوقاية من بعض الأمراض الخطيرة ولذا يجب التركيز على النواحي النفسية وتشجيع الناس على إتباع سلوكيات صحية للتعامل مع صعوبات الحياة.

وأكد الباحثون بأن التفكير الإيجابي والتفاؤل يؤثر بشكل مباشر على النظم البيولوجية في جسم الإنسان وبالتالي فإنها تعزز وتقوي جهاز المناعة الذي يقاوم بدوره الإلتهابات الخطيرة التي تؤدي إلى بعض الأمراض. حيث وجد بأن النساء الأكثر تفاؤلاً إنخفضت لديهن نسبة خطر الإصابة بالأمراض إلى 30%.

وكانت النتائج كالتالي:

  • إنخفضت نسبة خطر الإصابة بأمراض السرطان المختلفة لدى النساء بنسبة 16%
  • إنخفضت نسبة خطر الإصابة بأمراض القلب بنسبة 38%
  • إنخفضت نسبة خطر الإصابة بأمراض الجهاز التنفسي بنسبة 39%
  • إنخفضت نسبة خطر الإصابة بالإلتهابات الخطيرة بمسبة 52%

وصرح الدكتور كايتلين هاجان Kaitlin Hagan وهو أحد المشرفين المشاركين في البحث بأن التفاؤل يمكن أن يشكل فارقاً كبيراً مع بعض التدخلات الطبية البسيطة والتي لا تكلف كثيراً. حتى الأشياء البسيطة يمكن أن تحدث تغييراً مثل الأصدقاء، التفكير الإيجابي، الكتابة، ممارسة الهوايات. وحث على تشجيع إتباع تلك النصائح حيث يمكنها ان تكون وسيلة مبتكرة لتعزيز الصحة في المستقبل.

 

نشرت من خالد صالح - الخميس ، 8 ديسمبر 2016