دراسة جديدة: تناول الأطفال لمشروبات الطاقة يعرض حياتهم للخطر!

ان تناول مشروبات الطاقة لم يقتصر فقط على البالغين، بل تعداه ليصل إلى الأطفال أيضا، لتزداد بذلك المخاطر الصحية المتعلقة به، حيث أشارت دراسة جديدة أن زيادة تناول الحد المسموح من الكافيين يسبب تسمم الكافيين.

دراسة جديدة: تناول الأطفال لمشروبات الطاقة يعرض حياتهم للخطر!

ان تناول مشروبات الطاقة لم يقتصر فقط على البالغين، بل تعداه ليصل إلى الأطفال أيضا، لتزداد بذلك المخاطر الصحية المتعلقة به، حيث أشارت دراسة جديدة أن زيادة تناول الحد المسموح من الكافيين يسبب تسمم الكافيين.

كشفت دراسة أمريكية جديدة، نشرت في peer-reviewed journal، أن أكثر من 40% من التقارير حول مشروبات الطاقة في الولايات المتحدة الأمريكية، تضمنت تناول الأطفال (أكبر من 6 سنوات) لهذه المشروبات، ومعاناتهم من أعراض قلبية وعصبية.

حيث قام الباحثون بتحليل سجلات ومعلومات من الجمعية الأمريكية لمكافحة السموم-  American Association of Poison Control Centers، وذلك من شهر اكتوبر 2010 إلى سبتمبر 2013، لحوالي 5،156 حالة قامت بتناول مشروبات الطاقة، ووجد الباحثون أن:

  • 40% من هذه الحالات كانت من قبل أطفال، ومن دون قصد، أي من دون علمهم أن هذه المشروبات هي مشروبات طاقة.
  • تم تسجيل إصابة 57% بأعراض قلبية، و55% بأعراض عصبية، من أصل 5،156 حالة، بسبب تناول مشروبات الطاقة.

وأوضح الباحث الرئيسي للدراسة، الدكتور ستيفين ليبشولتز Steven Lipshultz، أن زيادة تناول الكافيين الموجود في مشروبات الطاقة، من شأنه أن يسبب تسمم الكافيين للأطفال.

لنفهم أكثر ماذا تفعل مشروبات الطاقة

قد تحتوي مشروبات الطاقة على كافيين معد كيميائيا، بالإضافة إلى كافيين من مصادر طبيعية، حيث تعمل هذه المشروبات على زيادة دقات القلب، وترفع من ضغط الدم. 

ووجد أن مشروبات الطاقة، التي تحتوي على هذين النوعين من الكافيين، مرتبطة بأثار سلبية أكثر، والتي تصيب الجهاز الهضمي والعصبي والقلبي. 

وقال الدكتور ليبشولتز: "بعض مشروبات الطاقة تحتوي على حوالي 400 ملغرام من الكافيين للعلبة الواحدة، مقارنة مع 100-150 ملغرام من الكافيين في فنجان من القهوة". وأضاف: "ان تسمم الكافيين- Caffeine poisoning، يحدث عند مستويات أعلى من 400 ملغرام من الكافيين يوميا للبالغين، وأكثر من 100 ملغرام للمراهقين، و2.5 ملغرام لكل كيلغرام من وزن الأطفال (12 سنة أو أقل".  

ويعني ذلك، ان 50 ملغرام من الكافيين قد يسبب التسمم (Caffeine poisoning) لمن يبلغ السادسة من عمره، أي أنه يواجه خطر الإصابة بالتسمم وبالمضاعفات الأخرى أكثر من البالغين، مما يستدعي رعاية واهتمام مضاعف للتأكد من عدم تناول الأطفال لمشروبات الطاقة.

إلا انه لم يتم حتى الان اختبار المواد الأخرى التي تدخل في مكونات مشروبات الطاقة، بالتالي لا يعلم الباحثين ما اذا كان الكافيين هو المكون الوحيد الذي يسبب أعراضا وأثارا سلبية، والمسؤول عن المشاكل الصحية.

وأوضح الباحثون، أن تناول مشروبات الطاقة، يعتبر مشكلة صحية متزايدة، حيث لم يتم تسجيل أي حالات لمشاكل صحية بسبب تناولها قبل عام 2011، لكن سرعان ما تزايدت هذه المشاكل والاثار بعد ذلك.

وأشارت الدراسة أن معظم الأطفال قاموا بشرب المشروبات عن طريق الخطأ، أي قاموا بذلك من خلال التوجه إلى الثلاجة واختيار علبة مشروبات الطاقة لتناولها، دون انتباه الأهل لذلك. بالتالي وضع الباحثون الأهل والمعلمين والمدربين ومسؤولي الصحة، بمنزلة المتهم لمثل هذه الظاهرة (تناول الأطفال لمشروبات الطاقة)، وأن المسؤولية تقع على عاتقهم من أجل زيادة مجهودهم للحد من تسويق مشروبات الطاقة إلى الأطفال، والانتباه الجيد على أطفالهم، بالإضافة إلى ضرورة ابعاد هذه المشروبات عن متناول أطفالهم. كما يجب على الأهل ان يساعدوا أطفالهم في تبني عادات صحية، مثل التركيز على شرب الماء، والحليب خالي الدسم. 

ولمعرفة المزيد عن مضار مشروبات الطاقة، اليكم المقال التالي: ما هي مشروبات الطاقة وما هي أضرارها.

هذا وكانت قد منعت السعودية في وقت سابق، هذا العام، أي إعلان عن أي مشروب طاقة، والذي يضم الحملات الدعائية والترويجية، بأي وسيلة اعلامية مقروءة ومسموعة ومرئية، بالإضافة إلى منع بيع مشروبات الطاقة في المطاعم والمقاصف في المنشات الحكومية والتعليمية والصحية والصالات والأندية الرياضية الحكومية والخاصة. حيث كانت السعودية من أكثر الدول استهلاكا لمشروبات الطاقة. ولمعرفة تفاصيل الموضوع، اليكم الخبر التالي: السعودية تعلن الحرب على مشروبات الطاقة.

نشرت من قبل - الأربعاء ، 19 نوفمبر 2014