دراسة: خطر محدق جراء استخدام بعض حبوب منع الحمل

تستخدم العديم من النساء حبوب منع الحمل، إلا أنه يجب مراعاة المركبات الموجودة في هذه الحبوب واستشارة الطبيب قبل تناولها.

دراسة: خطر محدق جراء استخدام بعض حبوب منع الحمل

وجدت دراسة جديدة نشرت في المجلة العلمية British Medical Journal ان استخدام نوع جديد من حبوب منع الحمل يزيد من خطر إصابة النساء بالجلطات الدموية-blood clot أربع مرات أكثر من النساء الأخريات.

حيث كشف الباحثون القائمون على الدراسة من جامعة University of Nottingham أن الخطر يكمن في هذا النوع الجديد من حبوب منع الحمل، وهي تلك الحبوب التي تحتوي على البروجيسترون progestogens مثل حبوب منع الحمل ياسمين-Yasmin.

وعلق الباحث الرئيسي في الدراسة الدكتور يانا فينوجراوفا Dr Yana Vinogradova أن ليس هناك داعٍ لتوقف النساء عن استخدام حبوب منع الحمل، إلا أنه يجدر بهن مراجعة الطبيب ومعرفة الحبوب التي سيتم استخدامها واثارها الجانبية، وبالطبع استشارة الطبيب فوراً في حال ظهور أي أعراض جانبية.

وقام الباحثون بدراسة أثر حبوب منع الحمل على نساء تراوحت أعمارهن ما بين 15-49 عاماً، ووجدوا أن الحبوب التي تحتوي على أنواع مختلفة من البروجيسترون مثل دروسبيرينون (Drospirenone) أو  ديسوجستريل ( Desogestrel) مرتبطة في ارتفاع خطر الإصابة بالجلطات الدموية أربع مرات أكثر مقارنة مع حبوب منع الحمل التي تحتوي على أنواع البروجسترون القديمة مثل ليفونورجيستريل (Levonorgestrel) أو  نوريثيستيرون (Norethisterone).

وأوضح الدكتور فينوجراوفا أن حبوب منع الحمل هذه تسبب في 14 حالة إصابة خطيرة في الجلطات الدموية سنوياً. إلا أنه لا داعي للخوف وأخذ الموضوع على محمل الجد، فالاستشارة والإشراف الطبي أثناء تناول هذه الحبوب سيساعد النساء في تخطي هذه الأعراض.

نشرت من قبل - الخميس ، 4 يونيو 2015