دراسة: صحة الرجل تنعكس على جودة الحيوانات المنوية

ان صحة الرجل العامة تنعكس بشكل كبير على جودة الحيوانات المنوية لديه، بالتالي تظهر هنا أهمية القيام بالفحوصات اللازمة لمن يعاني في صعوبة بالانجاب، لمعرفة التفاصل اقرا المقال التالي.

دراسة: صحة الرجل تنعكس على جودة الحيوانات المنوية

وجدت دراسة جديدة أن صحة الرجال تنعكس على جودة الحيوانات المنوية الخاصة بهم، حيث يعتقد الأطباء أن وجود مشاكل في الخصوبة لدى الرجل تعد مؤشرا لمشاكل صحية أخرى مثل ضغط الدم المرتفع.

وربطت الدراسة الأمريكية، التي نشرت في مجلة Fertility and Sterility، بين قلة جودة الحيوانات المنوية، وارتفاع خطر الإصابة بأمراض صحية مختلفة مثل ارتفاع ضغط الدم كما ذكرنا سابقا، بالإضافة إلى اضطراب الغدد الصماء-  endocrine disorders والتي بدورها ترفع خطر الإصابة بالسمنة، ومن هنا تنبع أهمية القيام بفحوصات كاملة لمن يعاني من صعوبات في الانجاب من الرجال.

كيف جرت الدراسة؟

استهدف الباحثون حوالي 93887 رجلا يعانون من مشاكل في الخصوبة، وتتراوح أعماهم ما بين 30 إلى 50 عاما. وطلب منهم توفير عينات للحيوانات المنوية الخاصة بهم بانتظام، وقام من بعدها الباحثين بتقيم خصائصها، بما في ذلك حجم الحيوانات المنوية وتركيزها وقدرتها على الحركة.

ووجد الباحثون النتائج التالية:

  • 44% تقريبا من الرجال يعانون من مشاكل صحية أخرى إلى جانب مشاكل الخصوبة.
  • وجد الباحثون رابطا بين الجودة القليلة للسائل المنوي وبين الجهاز الدوراني (الدورة الدموية) - circulatory system لديهم، لا سيما الإصابة بالضغط المرتفع والأمراض القلبية.
  • ان زيادة المشاكل في السائل المنوي والحيوانات المنوية للرجل، يزيد من خطر الإصابة بأمراض الجلد واضطرابات الغدد الصماء لديه.

وعقب المسؤول عن الدراسة الدكتور مايكل ايزنبيرغ Michael Eisenberg، حول النتائج، بأن ما يقارب الـ 15% من الأزواج، يعانون من مشاكل في الخصوبة، ونصف هذه الحالات يكون الرجل سببها. مما يسلط الضوء على أهمية ملاحظة هذه المشاكل والتي تعد مؤشرا لمشاكل صحية أخرى! 

وأوضح ايزنبيرغ أن حوالي 15% من الجينات البشرية، مرتبطة ارتباطا مباشرا بالانجاب، بالتالي علاج مشاكل الخصوبة لدى الرجل، يستدعي النظر والتدقيق في صحته العامة ككل.

جودة السائل المنوي ترتبط بمعدل عمر الرجل

ذكرت دراسة سابقة نشرت في مجلة Human Reproduction، لهذا العام، أن الرجال الذين يعانون من العقم نتيجة وجود مشاكل في السائل المنوي الخاص بهم، يرجح أن ينخفض معدل العمر لديهم أكثر من غيرهم من الرجال!

حيث كشفت التحاليل الخاصة بهذه الدراسة، بان من يعاني من مشكلتين أو أكثر في السائل المنوي، تتضاعف لديه فرص الوفاة خلال الثماني سنوات القادمة! إلا أن الإصابة بأمراض صحية أخرى قد يكون السبب وراء المشاكل في السائل المنوي، والتي بدورها أدت إلى انخفاض معدل عمر الرجل. وشدد القائمون على هذه الدراسة بضرورة القيام بأبحاث ودراسات مستقبلية من أجل الإجابة عن التساؤولات بهذا الصدد.

نشرت من قبل - الأحد ، 14 ديسمبر 2014