دقيقة واحدة من الرياضة تعود بالفائدة على صحة الإنسان

كثير منا لا يقوم بممارسة الرياضة بسبب قلة وقت الفراغ في اليوم، ولكن أكدت الدراسة التالية أن القيام بدقيقة واحدة من الرياضة أفضل من لا شيء!

دقيقة واحدة من الرياضة تعود بالفائدة على صحة الإنسان

وفقاً لنتائج دراسة حديثة نشرت في المجلة العلمية PLOS One فإن القيام بدقيقة واحدة من الرياضة يومياً ثلاث مرات في الأسبوع من شأنه أن يساعد في تحسين الحالة الصحية للفرد.

إن ممارسة الرياضة بانتظام وبشكل مستمر يعود بالفوائد العظيمة على صحة الإنسان، فهي تساعد في خفض خطر الإصابة بالسمنة ومرض السكري من النوع الثاني وأمراض القلب وغيرهم الكثير.

كما وتشير التوصيات العامة بضرورة ممارسة البالغين للرياضة بمعدل يصل إلى 150 دقيقة من الرياضة المعتدلة أو 75 دقيقة من الرياضة الشديدة أسبوعياً. وعلى الرغم من هذه التوصيات، أشار المركز الأمريكي للسيطرة على الامراض والوقاية منها (CDC) أن أقل من نصف البالغين في الولايات المتحدة الأمريكية يطبقون هذه التوصيات.

ويعود السبب الرئيسي والأكثر شيوعاً في الابتعاد عن ممارسة الرياضة هو قلة وقت الفراغ الملائم للقيام بذلك، وبالأخص مع تسارع نمط الحياة العصري. وهذا ما حاول الباحثون الكشف عنه في دراستهم الجديدة بهدف تشجيع الناس على ممارسة الرياضة.

وللكشف عن هذه العلاقة قام الباحثون بالمقارنة ما بين برنامج رياضي يدعى Sprint interval training (SIT) واخر تحت اسم Moderate-intensity continuous training (MICT)، حيث يقوم البرنامج الأول على ممارسة الرياضة لمدة 10 دقائق فقط في حين أن الثاني يشمل 50 دقيقة من الرياضة تضم دقيقتين للتحمية و45 دقيقة ركوب دراجة ثابتة بشكل معتدل، تليها ثلاث دقائق تهدئة.

وتم إشراك 27 رجلاً في التجربة متساويين في الاعمار ومؤشر كتلة الجسم، حيث تم تقسيم المشتركين إلى ثلاث مجموعات على النحو التالي:

  1. الإنخراط في البرنامج الرياضي ذوو العشر دقائق لمدة ثلاثة أسابيع 
  2. اتباع البرنامج الذي يضم 50 دقيقة لمدة 12 أسبوع
  3. عدم ممارسة أي نوع من الرياضة.

بعد انتهاء فترة التجربة والتي دامت لـ 12 أسبوع، وجد الباحثون أن البرنامجين الرياضيين عادوا بالفائدة المماثلة على صحة المشتركين، وذلك مقارنة مع المجموعة الثالثة الذين لم يمارسوا أي نوع من الرياضة.

حيث تحسنت صحة القلب لدى المشتركين الذين مارسوا الرياضية (سواء من اتبعوا البرنامج الأول أو الثاني) كما تحسنت حساسية الأنسولين لديهم والكتلة العضلية.

وتبعاً لهذه النتائج، أكد الباحثون أن القيام بدقيقة واحدة من الرياضة ثلاث مرات أسبوعياً قد يكون كافياً للحصول على النتائج المرجوة، تماماً مثل ممارسة 150 دقيقة من الرياضة اسبوعياً، وهذا الأمؤ سيعود بالفائدة على أولئك الذين لا يمكلون وقت فراغ مناسب للقيام بالرياضة.

نشرت من قبل - الأربعاء ، 4 مايو 2016