دواء لعلاج الكوليسترول قد يقضي على سرطان البروستاتا

إن علاج سرطان البروستاتا قد يكون صعباً في حال مقاومة الخلايا للعلاج الهرموني، ولكن هل يحمل هذا الدواء الأمل في القضاء عليها؟ تعرف على تفاصيل الخبر.

دواء لعلاج الكوليسترول قد يقضي على سرطان البروستاتا

وجدت دراسة علمية حديثة نشرت في مجلة OncoTargets and Therapy أن دواء لعلاج الكوليسترول المرتفع قد يساعد في القضاء على سرطان البروستاتا.

حيث كانت قد بينت نتائج أبحاث سابقة أن تناول الستاتينات Statins الذي يعمل على خفض مستويات الكوليسرتول المرتفعة، يساعد أيضاً في تقليل خطر الإصابة ببعض الأمراض المختلفة، كما أن من شأنها أن تقلل من خطر الوفاة بسبب سرطان البروستاتا بحوالي 43%.

أما في هذه الدراسة الجديدة، والتي تمت على الفئران، اكتشف الباحثون أن الدواء الذي يعمل على خفض مستويات الكوليسترول المرتفع، ساهم أيضاً في قتل الخلايا السرطانية لدى الفئران.

وأشار الباحثون القائمون على الدراسة، ان الخلايا السرطانية تحتاج للكوليسترول من اجل بناء الغشاء الخاص بها، بالتالي في حال إيقاف انتاج الكوليسترول أو خفض الكمية المنتجة يعمل الجزيء الجديد، والذي يدعى RO 48-8071 على قتل هذه الخلايا السرطانية. وأضاف الباحثون أن هذه الطريقة قد تعطي ايجابية أخرى وهي عدم تكوين الخلايا السرطانية في البروستاتا مقاومة اتجاه العلاج الهرموني.

وعقب الباحث الرئيسي في الدراسة البروفيسور سالمان حيدر Professor Salman Hyder قائلاً: "الكوليسترول عبارة عن جزيء يتواجد في الخلايا الحيوانية يعمل كعنصر هيكلي لغشاء الخلايا، بالتالي عندما تنمو الخلايا السرطانية تكون بحاجة إلى كمية أكبر من الكوليسترول"، وأضاف: "بالعادة يتم علاج مرضى السرطان بالعلاج الكيماوي، في حين أننا قمننا بالتركيز في دراستنا الحالية على تقليل كمية الكوليسترول التي تحتاجها الخلايا السرطانية للنمو والتكاثر، مما يقلل الحاجة للخضوع للعلاج الكيماوي".

ووجد الباحثون من خلال تجربتهم على خلايا البروستاتا السرطانية الخاصة بالإنسان أن الدواء استطاع القضاء عليها والتخلص منها مخبرياً.

فعندما تم حقن الفئران التي تحتوي على هذه الخلايا بالدواء، عمل على كبح نمو الخلايا السرطانية، وكان فعالاً أيضاً في مواجهة الخلايا السرطانية التي أبدت مقاومة للعلاج الهرموني، وقام الباحثون بتفسير ذلك بأن الكوليسترول يتم تحويله إلى هرمونات داخل الخلايا السرطانية، مما يجعلها فعالة في القضاء على هذا النوع من الخلايا المقاوم للعلاج الهرموني.

في النهاية اقترح الباحثون أنه في حال دمج دواء علاج الكوليسترول مع أدوية العلاج الكيماوي الشائعة، قد تعطي نتائجاً رائعة وأكثر كفاءة من استخدام العلاج الكيماوي وحده.

نشرت من قبل - الاثنين,18أبريل2016