دواء لعلاج السكري يرفع خطر الإصابة بسرطان المثانة

يتناول عدد من مرضى السكري من النوع الثاني دواء بيوغليتازون للسيطرة على مستويات السكر في الدم، فهل لهذا الدواء أي آثار جانبية؟

دواء لعلاج السكري يرفع خطر الإصابة بسرطان المثانة

بينت نتائج دراسة بريطانية جديدة أن تناول بعض أنواع أدوية علاج السكري من شأنها أن ترفع من خطر الإصابة بسرطان المثانة Bladder cancer.

وأوضحت الدراسة أن دواء بيوغليتازون (Pioglitazone) مخصصاً لعلاج السكري، وهو من الأدوية التي تساعد في التحكم بمستوى السكر في الدم لدى المرضى المصابين بالسكري من النوع الثاني بالتحديد، إلا أن الباحثين القائمين على الدراسة أشاروا أن تناول هذا النوع من الدواء مرتبط بارتفاع خطر الإصابة بسرطان المثانة بنسبة تصل إلى 63% تقريباً.

وقال الباحث الرئيسي في الدراسة التي نشرت في المجلة العلمية BMJ الدكتور لارينت أزولاي Dr Laurent Azoulay معقباً: "نتائج هذه الدراسة تشير بوجود علاقة ما بين تناول دواء بيوغليتازون وارتفاع خطر إصابة المرضى بسرطان المثانة".

ومن أجل التوصل إلى هذه النتيجة قام الباحثون باستهداف 145,806 مريضاً من الولايات المتحدة البريطانية يتناولون دواء بيوغليتازون منذ بداية عام 2000 وصولاً إلى منتصف عام 2014.

ووجد الباحثون أن 622 شخصاً من المشتركين شخصت إصابتهم بمرض سرطان المثانة خلال فترة الدراسة.

ولاحظ الباحثون وجود علاقة ما بين تناول دواء بيوغليتازون وارتفاع خطر الإصابة بسرطان المثانة بشكل كبير، علماً أن هذا الخطر اعتمد على فترة تناول الدواء والجرعة المتناولة أيضاً.

واعتماداً على هذه النتائج أكد الباحثون على ضرورة نشر التوعية بين مرضى السكري من النوع الثاني والذين يقومون بتناول دواء بيوغليتازون كجزء من العلاج، بمعنى اخر يجب أن يكون الخيار لهم بتناول هذا الدواء الذي يرفع من خطر الإصابة بسرطان المثانة أو استبداله بدواء اخر وأقل خطراً على الصحة.

وأشار فريق الباحثين إلى ضرورة القيام بمزيد من الدراسات والأبحاث العلمية بهذا الصدد، بهدف تأكيد هذه العلاقة ما بين هذا النوع من الدواء والإصابة بسرطان المثانة، كما من المهم والضروري محاولة إيجاد بدائل ذات كفاءة عالية لهذا الدواء.

نشرت من قبل - الخميس ، 31 مارس 2016