وضع علامات تحذيرية مفصلة يقلل من استهلاك المشروبات السكرية

قد يكون أصبح من الضروري ارفاق المشروبات السكرية بتعليمات تحذر من استهلاكاها، بشكل مشابه للسجائر!

وضع علامات تحذيرية مفصلة يقلل من استهلاك المشروبات السكرية

وجدت دراسة أمريكية حديثة أن ذكر المخاطر الصحية المرتبطة بتناول المشروبات السكرية بالتفصيل والاشارة اليها بالتسميات مثل: تسبب السمنة، ومرض السكري من نوع 2، على الملصق الغذائي لها يساهم في تقليل اقبال الاباء على شرائها.

العديد من النصائح مؤخرا تدور حول ضرورة تقليل استهلاك هذه المشروبات وتقييدها، اذ عادة ما يرتبط استهلاك المشروبات السكرية بكثرة لدى الاطفال بالاصابة بعدة مشاكل منها:

  • زيادة خطر ارتفاع الوزن والاصابة بالسمنة

  • تسوس الاسنان

  • السكري من النوع 2 ​

تفاصيل الدراسة:

في دراسة استقصائية استهدفت الاباء من خلال شبكة الانترنت أعطى الباحثون ما يقارب 2,381 مشارك مجموعة من 12 نوع من المشروبات الغازية والعصائر المحلاة بالسكر، بالاضافة الى ثمانية خيارات منخفضة السكر كالمياه والعصائر الغير محلاة ومشروبات الحمية الدايت. وطلبوا منهم اختيار مشروبات من ضمنهم لاطفالهم.

وتم اظهار المشروبات السكرية مع علامات تحذيرية خاصة على الملصق مثل ذكر كونها عالية بالسعرات الحرارية على العلبة من الامام لمجموعة من الاباء وبشكل عشوائي، ومجموعة أخرى كانت مع تفاصيل أكثر من ذلك، مثل كونها تسبب بعض الامراض، ومجموعة أخرى من المشروبات السكرية ظهرت دون ذكر التحذيرات هذه. فكانت النتيجة كالاتي:

  • 60% من الاباء اختاروا المشروبات السكرية عند غياب ذكر العلامات التحذيرية والمعلومات المفصلة عليها

  • 40% فقط من الاباء اختاروا المشروبات السكرية المرفقة بتفاصيل وتحذيرات.

وتقول معدة الدراسة كريستينا روبرتو من مدرسة الطب في جامعة بنسلفانيا في فيلادلفيا تعليقا على الدراسة، بان النتائج كانت مفاجئة، اذ وجد بأن الفرق والتأثير كانا كبيرين عند وجود التحذيرات من عدم وجودها.

ويعلق الباحثون  جزء من المشكلة هو أنه حتى عندما يعلم الاباء أن المشروبات الغازية والسكرية  قد تكون غير صحية،  الا ان العديد منهم لا زالو ا لايدركون كون أن العديد من المشروبات الرياضية والعصائر والشاي يمكن أن أيضا أن تحتوي على العديد من السكريات المضافة.

وأشارت النتائج في الدراسة الى أن التسميات وذكر بعض الحقائق التفصيلية هو الطريقة الأمثل والأنجع للتقليل من استهلاك المشروبات السكرية بكافة أنواعها.

والان تبحث الحكومات وصانعي القرار في كل من نيويورك وكاليفورنيا امكانية وضع قوانين تلزم بوضع ملصقات تحذيرية على المشروبات المحلاة بالسكر، بما يشابه ما يتم وضعه على السجائر.

وهذا ما قد يستدعي العديد من الحكومات في عالمنا العربي لضرورة اتباع نفس المنهج، مع اجراء المزيد من الدراسات المشابهة والواقعية لتاكيد أهمية ذلك، ودوره في تخفيض استهلاك المشروبات السكرية، وتوعية المستهلك بمخاطرها. وبالتالي التقليل من المخاطر المرتبطة باستهلاكاها.

نشرت من قبل - الاثنين ، 18 يناير 2016