هل يساعد زيت السمك في تقليل خطر الإصابة بالسمنة والسكري؟

هل سيساهم تناول زيت السمك من تقليل خطر الإصابة بالسمنة والسكري حقا؟ وكيف من الممكن أن يقوم بذلك؟ إليكم كافة التفاصيل.

هل يساعد زيت السمك في تقليل خطر الإصابة بالسمنة والسكري؟

كشفت نتائج دراسة جديدة قام بها باحثون من جامعة University of São Paulo البرازيلية بأن تناول مكملات زيت السمك من شأنه أن يعكس تأثير اتباع الحمية الغذائية الغنية بالدهون، بمعنى أنها قد تقلل خطر الإصابة بالسمنة وحتى مرض السكري من النوع الثاني.

وأشارت الدراسة التي تمت على فئران بشكل مخبري بأن مكملات زيت السمك قد تستخدم إلى جانب الاستراتيجيات المختلفة كوسيلة للحماية من الإصابة بالأمراض المتعلقة بالسمنة.

حيث قام الباحثون في التجربة التي تمت على الفئران لمدة أربعة أسابيع، باطعامهم أغذية عالية وغنية بالدهون مع إضافة مكملات زيت السمك، من ثم جمع الباحثون المعلومات الخاصة بالفئران بهدف تحليلها، مثل عينات الدهون من جسم الفئران، بالإضافة إلى قياس بعد الامور وفحصها مثل مقاومة الأنسولين.

وأوضح الباحثون ان اتباع نمط غذائي غني بالدهون من شأنه أن يؤدي إلى الإصابة بمقاومة الأنسولين وزيادة الوزن والكوليسترول المرتفع، وبالطبع الإصابة بالسمنة والسكري من النمط الثاني، إلا أن تناول مكملات زيت السمك قادرة على عكس هذا التأثير وإلغاءه أو بالأحرى التقليل من أثره بشكل كبير.

وبعد تحليل النتائج وجد الباحثون أن تناول مكملات زيت السمك كانت قادرة على التقليل من أثر الحمية الغذائية الغنية بالدهون على الفئران التي تناولتها مقارنة بالفئران الأخرى، مما قلل من خطر إصابتها بالسمنة ومرض السكري من النوع الثاني.

بدورها قالت الباحثة الرئيسية في الدراسة البروفيسورة ماريا ايسابيل الونسو فالي Professor Maria Isabel Alonso-Vale: "هذه الدراسة تمت تجربتها على فئران بشمل مخبري، مما يعني أن النتائج قد لا تترجم بشمل مماثل عند تجربتها على الإنسان"، وأضافت: "لهذا السبب نحن بحاجة إلى القيام بمزيد من الأبحاث العلمية في هذا المجال من أجل فهم أعمق لتأثير زيت السمك على الإنسان".

وأكدت الدراسة التي نشرت في المجلة العلمية Journal of Physiology أن زيت السمك يحتوي على الحمض الدهني الأوميغا 3، حيث أن جسم الإنسان غير قادر على انتاجه بالتالي هو بحاجة إلى تناوله من مصادره المختلفة، فهو يساهم في الحفاظ على توازن الكثير من العمليات في جسم الإنسان مثل ضغط الدم وحرارة الجسم وغيرها.

بالتالي نقص الأوميغا 3 يؤدي إلى الإصابة بالعديد من الأمراض المختلفة مثل أمراض القلب والسكتة الدماغية، نظرا إلى دوره الهام في الحفاظ على صحة الدماغ والقلب والأوعية الدموية، بالتالي تتلخص أهم فوائد الأوميغا 3 بما يلي:

  • مكافحة الاكتئاب
  • يحد من تدهور وتراجع القدرات المعرفية في سن الشيخوخة
  • يساعد في الحماية من الإصابة بالخرف والزهايمر.

 

نشرت من قبل - الخميس,25أغسطس2016