الأطعمة الغنية بالألياف تقلل من خطر الإصابة بسرطان الثدي

تعتبر عوامل خطر الإصابة بسرطان الثدي عديدة ومتنوعة، ولكن هل بالإمكان خفض هذا الخطر من خلال نظامنا الغذائي؟ إليكم ما كشفت عنه الدراسة الجديدة.

الأطعمة الغنية بالألياف تقلل من خطر الإصابة بسرطان الثدي

وجدت نتائج دراسة جديدة نشرت في المجلة العلمية Pediatrics أن تناول الطعام الغني بالألياف في مرحلة المراهقة من شأنه أن يقلل من خطر الإصابة بسرطان الثدي لدى النساء.

فوفقاً للباحثة الرئيسية في الدراسة مريم فارفيد Maryam Farvid فإن معظم الدراسات السابقة التي قيمت الارتباط والعلاقة ما بين تناول الألياف وخطر الاصابة بسرطان الثدي غير مهمة أو بتعبير اخر لم تقم بالتجارب المخبرية والأبحاث كما يجب.

وأشارت مريم أنه هذه الدراسات السابقة لم تقم ببحث النمط الغذائي المتبع في مرحلة المراهقة أو الشباب المبكر، وهي تعتبر الفترة التي ترتبط ارتباطا وثيقا مع عوامل خطر الاصابة بسرطان الثدي.

بالتالي قام فريق الباحثين باستهداف 90,534 إمراة وتراوحت أعمارهم ما بين 27- 44 عاماً، وطلب منهن ملء استمارات حول نظامهن الغذائي كل أربع سنوات بدءاً من عام 1991.

وعمل الباحثون على تحليل هذه الاستمارات والبيانات التي جمعت من قبل النساء بالإضافة إلى الكشف حول ما اذا كانت قد أصيبت إحدى المشتركات بسرطان الثدي خلال فترة الدراسة.

وكانت النتائج كما يلي:

  • من تناولت كمية عالية من الألياف انخفض لديها خطر الإصابة بسرطان الثدي بحوالي 12-19% مقارنة مع الأخريات.
  • تناول الأطعمة الغنية بالألياف بفترة المراهقة قلل من خطر الإصابة بسرطان الثدي 16%، بالإضافة إلى انخفاض خطر الإصابة بسرطان الثدي قبل انقطاع الطمث Premenopausal breast cancer حوالي 24%.
  • ارتبط تناول كل 10 غرام إضافي من الألياف يومياً (وهو ما يعادل حبة تفاح وشريحتين من خبز القمح الكامل) بانخفاض خطر الإصابة بسرطان الثدي 13% تقريباً.
  • الألياف التي كان مصدرها الفواكه والخضراوات ارتبط بانخفاض أكبر في خطر الإصابة بسرطان الثدي.

وأوضح بدورهم الباحثون أن السبب من وراء هذه العلاقة غير واضح تماماً، إلا أن النظرية تشير بأن الاطعمة الغنية بالألياف قد تساعد في تقليل مستويات الاستروجين في الدم، حيث يعتبر ارتفاع مستويات هذا الهرمون من عوامل خطر الإصابة بسرطان الثدي.

واقترح الباحثون على النساء الشابات وفي مرحلة المراهقة إدراج كمية مناسبة من الخضراوات والفواكه الغنية بالألياف ضمن نظامهن الغذائي بهدف خفض خطر إصابتهن بسرطان الثدي.

نشرت من قبل - الاثنين,1فبراير2016