صراعات الأزواج تزيد من نسبة الوفاة المبكرة

أشارات دراسة دنماركية جديدة أن الإلحاح والجدال المستمر بين الأزواج قد تعرضهم لخطر الوفاة المبكرة، وبالأخص الرجال منهم! وتوضح الدراسة أن الرجال العاطلين عن العمل تكون احتمالية الوفاة المبكرة أكثر من الأخرين.

صراعات الأزواج تزيد من نسبة الوفاة المبكرة

هل تلحين على زوجك كثيرا؟ هل حياتك مليئة بالجدالات مع زوجك؟ هل لديكم جيران مزعجين؟ إذاً عليكم الحذر! 

أشارات دراسة دنماركية جديدة أن الإلحاح والجدال المستمر بين الأزواج قد تعرضهم لخطر الوفاة المبكرة، وبالأخص الرجال منهم! وتوضح الدراسة أن الرجال العاطلين عن العمل تكون احتمالية الوفاة المبكرة لديهم أكثر من الأخرين.

واستهدفت الدراسة 10,000 رجلا وامرأة، أعمارهم تتراوح ما بين 36-52 سنة، وتم البحث معهم عن التفاعلات الاجتماعية اليومية الخاصة بهم، وكانت النتائج على النحو التالي:

  • 9% من المستهدفين يعاني من مطالب شركائهم غالبا.
  • 10% منهم يعانون من مطالب أطفالهم.
  • 2% يعانون من مطالب أصدقائهم.
  • 6% منهم شهدوا صراعات متكررة مع شركائهم.
  • 6% عانوا من صراعات مع أطفالهم.
  • 2% واجهوا صراعات مع اسرهم.
  • 1% كانت صراعاتهم المتكررة مع أصدقائهم.

وبعد متابعة دامت 11 سنة للفئة المتسهدفة، وجدت الدراسة أن حوالي 4% من النساء و6% من الرجال توفوا، معظهم بسبب السرطان، بالإضافة إلى أمراض القلب، وأمراض الكبد من كثرة تناول الكحول، أو الحوادث والانتحار. كما ووجدت الدراسة أن أولئك الذين يعانون من قلق بشكل متكرر أو  من كثرة المطالب المفروضة عليهم من قبل الشركاء أو الأطفال كان لديهم مخاطر أعلى بـنسبة 50٪ -100٪ من احتمالية الوفاة المبكرة من غيرهم، كما يعتمد ذلك على شخصية الفرد وقدرته على تحمل الضغط والتعامل معه.

وتشير الدراسة إلى أن ردود الفعل الفسيولوجية بالنسبة للضغوط مثل أمراض القلب وارتفاع ضغط الدم قد تكون السبب وراء زيادة الوفاة المبكرة. 

وأوصت الدراسة أن يقوم مسؤولين العلاقات الاجتماعية تعليم الأزواج كيفية التعامل مع المخاوف والمطالب فضلا عن إدارة الصراع والنزاع بين الأزواج والأسر.

نشرت من قبل - الثلاثاء,13مايو2014