تناول صودا الخبز Baking soda قد يقلل من خطر الوفاة المبكرة

هل يمكن لتناول صودا الخبز (بايكربونات الصوديوم)أن يساهم في تقليل خطر الإصابة ببعض المشاكل الصحية ويقلل من خطر الوفاة المبكرة لدى كبار السن؟

تناول صودا الخبز Baking soda قد يقلل من خطر الوفاة المبكرة

حسب دراسة جديدة فإن خطر الوفاة المبكر يرتفع لدى كبار السن الذين يعانون من مستويات منخفضة من البايكربونات Bicarbonate في جسمهم!

اذ تم اجراء دراسة حديثة استمرت مدتها عشر سنوات على 3000 شخص بالغ بصحة جيدة وتتراوح أعمارهم ما بين 70- 79 عام. وقد تمت باشراف الدكتور كالاني رافائيل  Kalani Raphael من جامعة ولاية يوتا  University of Utah في Salt Lake City. ونشرت نتائجها في مجلة Clinical Journal of the American Society of Nephrology.

وفي نهاية الدراسة وجد بان نصف هؤلاء الأشخاص توفوا لاسباب طبيعية. الا ان نسبة الذين كانوا يعانون من انخفاض في نسبة البايكربونات في اجسامهم منهم كانت تقارب 25 %. بالمقابل من كانت لديهم مستويات البايكربونات في أجسامهم عالية و ضمن المعدلات الطبيعية كانوا أقل عرضة للوفاة المبكرة.

ومن هنا تم ايجاد علاقة تربط ما بين مستويات البايكربونات في الدم وخطر الوفاة، الا أن الباحثون لم يجدوا أسباب واضحة لتفسير ذلك. الا أنهم يرجحون كون حموضة الدم العالية نسبياً قد يكون لها علاقة بذلك.

البايكربونات Bicarbonate والبيئة القاعدية هي نتاج لعمليات التمثيل الغذائي التي يستخدمها الجسم لتنظيم مستويات الحموضة في الجسم. أما بايكربونات ثاني أكسيد الكربون والمنتجات الثانوية الحمضية فهي نتاج لكل من عمليات التنفس والأكل، وذلك للحفاظ على الرقم الهيدروجيني للدم محايد.

وفي تفسير اخر محتمل يعتقد الباحثون أن مستويات منخفضة من البايكربونات قد تشير الى وجود مشكلة لم يتم تشخيصها، مثل مشاكل في الكلى. ومن هنا أكدوا انه يمكن للأطباء رصد مستويات البايكربونات في الدم للحد من مخاطر الوفاة المبكرة لكبار السن.

أشار الدكتور رافائيل الى أن العديد من الدراسات السابقة أشارت الى أن مستويات منخفضة من البايكربونات مرتبطة بانخفاض وظائف الكلى، وقد تؤدي الى ارتفاع خطر الموت المبكر والاصابة بامراض القلب والأوعية الدموية، كما وترتبط بحدوث الالتهابات في الجسم، وفقدان كتلة العظام والعضلات.  الا أن هذا لا يعني بالضرورة بأن زيادة تناول البايركربونات من خلال النظام الغذائي والخبز قد يساهم في رفع هذه المستويات لدى المرضى وكبار السن.

ويقول الدكتور مايكل ايميت Michael Emmett،  رئيس الطب الباطني في Baylor University Medical Center: بأن كبار السن بشكل عام قد يساعدهم اتباع نظام غذائي يحتوي كميات أقل من اللحوم وغني بالفواكه والخضار.  فاللحوم هي مصدر عالي للبروتين والأحماض الأمينية التي قد تزيد من نسبة الحمضية في الجسم، وتعجل في عملية الشيخوخة، وتثقل على كاهل الكلى. بالمقابل فان الأغذية النباتية عندما يتم هضمها تنتج البايكروبونات وتساهم برفع مستوياتها في الجسم.  

وهذه الفرضية قد تدعم عملية استخدام الطب البديل لتنظيم درجات الحموضة في الجسم عن طريق استهلاك صودا الخبز(بايكربونات الصوديوم-sodium bicarbonate) من مصادرها الغذائية، بزعم محاول ابطاء الشيخوخة وعلاج السرطانات. الا انه الى الان لا يوجد اي دليل يدعم هذه الفرضيات.   

والبايكربونات هي  المكون الرئيسي في صودا الخبز  baking soda المعروفة باسم  الكربونة (بايكربونات الصوديوم-sodium bicarbonate).

كما وأشار الدكتور ايميت الى أن مضار استهلاك كميات عالية من صودا الخبز عديدة، فهي قد تشمل:

  • مشاكل في المعدة

  • ارتفاع ضغط الدم بسبب زيادة نسبة الصوديوم

  • حصى الكلى نتيجة لارتفاع نسبة الكالسيوم الزائد في البول.

وبهذا فان البديل الأفضل تغذوياً من بايكربونات الصوديوم هو قد يكون بايكربونات البوتاسيوم، والتي لا يفضل أن تؤخذ الا تحت اشراف الطبيب.

وأشار الدكتور رافائيل الى أنه  لم يتم حتى الان معرفة التأثير التابع  لعملية رفع مستويات البايكربونات في الجسم عن طريق أخذ صودا الخبز، وهل تناولها حتى في حالة وجود مستويات طبيعية للبايكربونات سيساهم بتعزيز الصحة. الا انه ما يجدر التنبه له هو كون الأشخاص الذين يعانون من أمراض الكلى والقلب والرئة والكبد والنساء الحوامل، لا يجدر بهم أبداً مداواة أنفسهم باستخدام بايكربونات الصوديوم.

ومن المهم أن نذكر هنا بأن لصودا الخبز فوائد أخرى لا يمكن نفيها، وهي:

  • كونها فعالة في إزالة البقع عن الملابس
  • المساعدة في ازالة الروائح من الثلاجات والمنزل
  • دوروها في تبيض الأسنان.
نشرت من قبل - الأربعاء,27يناير2016