ضبط كمية من المواد الغذائية الفاسدة في السعودية

ضبطت الهيئة العامة للغذاء والدواء السعودية كمية كبيرة من المواد الغذائية الفاسدة في المصانع والمخازن المتواجدة في المملكة، إليكم التفاصيل.

ضبط كمية من المواد الغذائية الفاسدة في السعودية

نشرت الهيئة العامة للغذاء والدواء السعودية بياناً رسمياً على موقعها الإلكترونية، توضح فيه أنها قامت بتفتيش ما يزيد عن 600 منشأة غذائية مختلفة في مناطق عديدة من المملكة، وذلك ضمن الخطة الاستثنائية لتفتيش المصانع والمستودعات التي تصنع وتخزن أغذية يكثر استهلاكها خلال شهر رمضان.

وأوضح البيان أن مفتشي الهيئة استطاعوا ضبط أكثر من 176 طناً من المواد الغذائية المنتهية الصلاحية أو سيئة التخزين أو تلك التي يجري التلاعب في تاريخ صلاحيتها في عدد من المنشات والمستودعات.

حيث حصلت مدينة الرياض على الضبطيات الأعلى، وذلك بعد أن كشفت الفرق التابعة للهيئة عن أكثر من 113 طناً من الأرز في مستودع ما تم تخزينها في ظروف سيئة بعد أن تراكمت عليها كمية كبيرة من الأتربة وانتشرت الحشرات والقوارض في المستودع، الذي افتقد إلى الكثير من الاشتراطات الصحية الأساسية.

 في حين تم الكشف عن كمية كبيرة من المواد المنتهية الصلاحية في مستودع اخر في مدينة تبوك، بعد ان وجدت الهيئة ما يزيد عن 2.5 طن من المواد التي تظهر عليها علامات التلف نتيجة لسوء التخزين التي تعرضت لها هذه المواد إلى جانب تكدس أغذية أخرى على الأرض.

أما بالنسبة لمحافظة الزلفي فقد وجدت فرق الهيئة كمية من عجينة التمور التي تم إعدادها بهدف تصنيع المعمول والحلويات التي يكثر استهلاكها في رمضان، وأشارت هذه الفرق أن مصدر عجينة التمور كان مجهور المصدر كما ظهرت عليها علامات الفساد.

وأفادت الهيئة أنها ضبطت أيضاً في محافظة الخرج كمية من فيليه الدجاج بدون عظم وكميات أخرى من صدور الدجاج المعدة للفرم والتي ظهرت عليها علامات الفساد بسبب تخزينها في درجات حرارة مرتفعة.

كما وعثرت فرق التفتيش التابعة للهيئة على كمية من لحوم الدجاج المنتهية الصلاحية وتم التلاعب في تاريخ صلاحيتها، وذلك في محافظة جدة.

وأكدت الهيئة أنها تقوم حالياً باستكمال الإجراءات النظامية بحق المنشات المخالفة، التي تشمل:

  •  تطبيق نظام مكافحة الغش التجاري
  • إجراء التحقيق اللازم تمهيداً لإحالتها للتحقيق
  • إتلاف المنتجات المخالفة.

هذا وكانت قد وضعت الهيئة خطة استثنائية متكاملة بهدف تفتيش المصانع والمستودعات التي تعمل على تخزين الأغذية التي يكثر استهلاكها في رمضان، حفاظاً على سلامة المستهلك.

 

نشرت من قبل - الخميس,2يونيو2016