ضمادات تساعد في التئام الجروح بطريقة أسرع

يعاني بعض الأشخاص من بطء التئام جروحهم بالرغم من استخدامهم للضمادات المناسبة، مما يعرضهم للإصابة بالتهابات متعددة ومختلفة، ولكن من الممكن أن يكون بعض الباحثون قد اكتشفوا الحل الأمثل لمثل هذه المشكلة، فما هو هذا الاكتشاف؟

ضمادات تساعد في التئام الجروح بطريقة أسرع

كشف باحثون استراليون في دراستهم التي نشرت في المجلة العلمية ACS Applied Materials and Interfaces انهم استطاعوا أخيراً تطوير نوع جديد من الضمادات مصنوعة من الألياف النانوية والتي بإمكانها جذب البكتيريا والمساعدة في عملية التئام الجروح بطريقة أسرع.

وقام الباحثون باختبار هذه الضمادات على مستعمرات بكتيرية bacterial colonies ونماذج من الجلد تم هندستها مخبرياً.

ووجد الباحثون أن الضمادات الجديدة بإمكانها إخراج البكتيريا من الجرح وتنظيفه، بالتالي تجنب الإصابة بالالتهابات، بالإضافة إلى تسريع عملية التئام هذه الجروح.

وأشارت الباحثة الرئيسية مارتينا ابريجو Martina Abrigo أن معظم الأشخاص يشفون من جراحهم بشكل سريع، ولكن هناك فئة من الناس يواجهون بعض المشاكل في عملية التئام الجروح لديهم، مما يأخذهم وقتاً أطول للشفاء، بالتالي يكونون أكثر عرضة للإصابة بالالتهابات.

وأوضح الباحثون أن شبكة الألياف النانوية يتم صنعها من خلال تقنية تدعى الغزل الكهربائي electrospinning، تكون فيها خيوط البوليمر polymer انحف بحوالي 100 مرة من شعرة الإنسان، يتم تجميعهم معاً.

وتبشر النتائج إلى إمكانية استخدام هذه الضمادات الجديدة على الأنسجة الحقيقية، لذا هناك حاجة إلى القيام بمزيد من الأبحاث المستقبلية على الأنسجة الطبيعية، للتتاكد من كفاءة الضمادات في تنظيف الجروح من البكتيريا وتسريع عملية التئامها.

هذا وعلق الباحثون أنه في حال جرت هذه الأبحاث بشكل سليم، ستسهل الكثير من المشكلات لدى العديد من الأشخاص وبالأخص لمن يعيش في المناطق النائية، أو يعاني من حالات طبية مزمنة مثل السكري أو الكوليسترول المرتفع، ومن يكونون بخطر مرتفع للإصابة بالالتهابات نتيجة الجروح.

نشرت من قبل - الأحد,6سبتمبر2015