طبيب يخفف ألم المخاض للحوامل بالرقص

تعد عملية الولادة من أصعب الأمور التي تمر بها المرأة، فهي مصحوبة بالألم الكبير، ولكن هل يخفف الرقص من ذلك؟

طبيب يخفف ألم المخاض للحوامل بالرقص

ابتكر هذا الطبيب البرازيلي طريقة جديدة تساعد الحوامل بالتخفيف من ألم المخاض عن طريق الرقص، معتمداً على أسس علمية.

يقوم هذا الطبيب (Dr Fernando Guedes da Cunha) بتصوير فيديوهات الرقص ونشرها على حسابه الرسمي في انستغرام، حيث تجده بهذه الفيديوهات يشجع الحوامل على الرقص للتخلص من ألم المخاض.

الجدير بالذكر أن هذا الطبيب لا يقوم بالرقص لمجرد المتعة، إذ بينت الأبحاث العلمية المختلفة أن الرقص خلال المخاض يسهل في عملية الولادة ويقلل الألم المرافق لها.

وأشار الطبيب في العديد من المقابلات التي أجريت معه أنه يدمج تمارين القرفصاء في الرقص، إلى جانب عدد من التمارين الأخرى، والتي تعمل على استرخاء العضلات وتسهيل الولادة دون الشعور بالألم الكبير.

عادة ما يستمر المخاض بمعدل ثماني ساعات، ولكن أفادت الدراسات العملية أن القيان بأي نوع من التمارين الرياضي خلال هذه الفترة يساهم في تقصيرها وجعلها أقل ألماً.

وكانت قد وجدت دراسة نشرت في عام 1998 في المجلة العلمية (The New England Journal of Medicine) أن النساء اللاتي تمارسن رياضة المشي قل وقت المخاض لديهن.

وفي دراسة أخرى نشرت في مجلة (Nursing Research) في عام 2003، وجدت أن النساء يشعرن بألم كبير في وقت المخاض في حال استلقائهن على ضهورهن.

يحتاج الجنين إلى التحرك من خلال قناة الولادة، بالتالي عندما تقوم الأم بالحركة، تساعد طفلها على القيام بذلك أيضاً، وتساهم في التقليل من الألم المرافق للولادة والمخاض.

الرقص والحركة خلال المخاض تعمل على تغيير وضعية الضغط النابعة من الطفل الذي يضغط على مبنى العظام وأعضاء جسم الأم.

نشرت من قبل - الاثنين ، 22 يناير 2018