طهي اللحوم بدرجات الحرارة العالية يرفع خطر الإصابة بالسرطان

لم يكن اعتبار اللحوم من المسرطنات من قبل منظمة الصحة العالمية، فجاءت الدراسات المختلفة لتؤكد الموضوع بشكل أساسي، إليكم ما وجدته هذه الدراسة.

طهي اللحوم بدرجات الحرارة العالية يرفع خطر الإصابة بالسرطان

كشفت دراسة جديدة نشرت في المجلة العلمية Cancer أن تناول اللحوم التي تم طهيها باستخدام درجات حرارة مرتفعة ترفع من خطر الإصابة بالسرطان.

حيث أوضح الباحثون القائمون على الدراسة من جامعة University of Texas MD Anderson Cancer Center أن النظام الغذائي الغني باللحوم من شأنه أن يرفع من خطر الإصابة بنوع معين من سرطان الكلى يدعى  renal cell carcinoma، وذلك بسبب المواد الكيماوية الناتجة عن طهي اللحوم باستخدام الحرارة المرتفعة.

وأشار الباحثون ان بعض الأشخاص الذين لديهم بعض الطفرات الجينية يكونون بخطر أعلى للإصابة بسرطان الكلى بسبب هذه المواد الكيماوية، وقال الباحث الرئيسية في الدراسة الدكتور Dr. Xifeng Wu: "لقد وجدنا علاقة ما بين تناول اللحوم وطريقة طهيها على الإصابة بمرض السرطان وارتفاع خطرها".

كيف جرت الدراسة؟

قام الباحثون باستهداف 659 شخصاً مصابين بسرطان الكلى، وتم جمع المعلومات الجنينة من قبلهم، ومقارنتها مع معلومات أخذت من 699 مشتركاً بوضع صحي جيد.

ووفقا لنتائج الدراسة فإن مرضى سرطان الكلى تناولوا كمية أكبر من اللحوم الحمراء والبيضاء مقارنة بغيرهم، وأوضح الباحثون أن:

  • خطر الإصابة بسرطان الكلى ارتفع 54% تقريباً عند تناول اللحوم المطهية بدرجة حرارة عالية ونتج عنها تكون لمواد كيميائية مختلفة.
  • الأشخاص الذيم يمتلكون جين يدعى ITPR2 كانوا أكثر تأثرا بتناول هذه اللحوم وارتفع خطر الإصابة لديهم بسرطان الكلى بشكل أكبر من غيرهم.

وعقب الباحثون على النتائج أن طهي اللحوم باستخدام درجات الحرارة المرتفعة مثل الشواء (أي التي تتلامس فيها ألسنة اللهب بشكل مباشر مع اللحوم) يسبب في انتاج مواد كيميائية ضارة بالجسم وهي التي ترفع من خطر الإصابة بالسرطان. 

ودعت الدراسة والقائمين عليها الجميع على ضرورة الانتباه إلى طريقة طهي هذه اللحوم وليس فقط الكمية المتناولة منها، لحماية أنفسهم من الإصابة بالسرطان، والتقليل من خطره.

نشرت من قبل - الثلاثاء ، 10 نوفمبر 2015