باحثون يحولون خلايا الجلد إلى أخرى قاتلة للسرطان

لا تزال الحرب ضد السرطان قائمة بهدف القضاء عليه، لذا يعكف الباحثون على إيجاد الحلول والعلاجات له، إليكم ما وجدته أخر الدراسات العلمية.

باحثون يحولون خلايا الجلد إلى أخرى قاتلة للسرطان

كشفت دراسة جديدة نشرت في المجلة العلمية Nature Communications عن طريقة جديدة لتحويل خلايا الجلد إلى خلايا جذعية لمهاجمة السرطان، والتي بإمكانها العثور على خلايا الورم الدماغي والقضاء عليها.

حيث أوضح الباحثون القائمون على الدراسة من جامعة University of North Carolina أن الورم الدبقي Glioblastomas، وهو نوع من أنواع سرطان الدماغ، قادر على الانتشار بشكل سريع، وبالتالي تشكيل ما يعرف باسم الخلايا النجمية (Astrocytes)، وهي خلايا تعمل كأنسجة داعمة في الدماغ.

تجدر الإشارة ان 70% من المرضى المصابين بالورم الدبقي لا يستطعيون البقاء على قيد الحياة لأكثر من سنتين.

وقال الباحث الرئيسي في الدراسة الدكتور شاون هينجتجين Dr. Shawn Hingtgen: "هذه المرة الأولى التي يتم فيها إعادة برمجة التكنولوجيا واستخدامها في علاج السرطان".

هذا وقام الباحثون بإعادة برمجة خلايا الجلد التي تدعى الخلايا الرباطية (Fibroblast) بهدف تحويلها إلى خلايا جذعية عصبية تعمل على قتل الأورام، حيث تم وضع واستخدام هذه الخلايا من خلال تجربة مخبرية لدراستها على الفئران.

وأكد الباحثون أن هذه الخلايا التي تم تحويلها، استطاعت العثور على الخلايا السرطانية وقتلها لدى الفئران، وأوضحوا أنه تبعاً لمكان وجود الورم، ارتفعت نسبة البقاء على قيد الحياة للفئران من 160% وصولاً إلى 220%.

كما وأظهر فريق الباحثين أن هذه الخلايا الجذعية يمكن هندستها لإنتاج البروتين القادر على قتل الورم، مضيفا ضربة أخرى إلى السرطان.

وأشار الباحثون أن الخطوة القادمة ستكون بالتركيز على الخلايا الجذعية البشرية، وفحص أدوية السرطان المتنوعة والفعالة في محاربته والقضاء عليه، وأن هناك امل كبير جداً في القدرة على القضاء على سرطان الدماغ وبالأخص الورم الدبقي.

نشرت من قبل - الأربعاء ، 2 مارس 2016