دراسات: فاعلية اللقاحات بالكاد تأثرت بمتحور الدلتا

في ظل انتشار متحور الدلتا، ظهرت الكثير من التساؤلات حول ما إذا كانت فاعلية اللقاحات قد تتدنى مع انتشار هذا المتحور الخطير، ولكن وتبعًا لآخر الدراسات، يبدو أن متحور الدلتا بالكاد أثر على فاعلية اللقاحات.

دراسات: فاعلية اللقاحات بالكاد تأثرت بمتحور الدلتا

تبعًا لدراسة جديدة نشرت نتائجها مؤخرًا على بوابة (medRxiv) الطبية الإلكترونية، قد لا يكون لمتحور الدلتا أي تأثير سلبي على فاعلية لقاحات كورونا المتاحة حاليًا، لا سيما اللقاحات الاتية: فايزر، وموديرنا.

خلال الدراسة، قام الباحثون بفحص وتحليل بيانات علمية تم جمعها من أكثر من مصدر طبي رسمي في عدة ولايات مختلفة في الولايات المتحدة الأمريكية، حيث ثم تم فرز وتصنيف البيانات في فئات تبعًا لحالات تلقي اللقاح، مع العلم أن البيانات التي تم جمعها كانت قد سجلت في الفترة الواقعة ما بين 15 أيار و15 أيلول من العام الحالي.

وتم اختيار الفترة الزمنية المذكورة أعلاه نظرًا لأن متحور الدلتا أصبح هو المتحور السائد في الولايات المتحدة الأمريكية في تلك الفترة تحديدًا، فضلًا عن أن نسبة نقل وانتشار العدوى بفيروس كورونا قد وصلت لنسبة تقارب 100% مع حلول نهاية شهر اب من العام الحالي في الولايات المتحدة الأمريكية.

بعد تحليل البيانات، لاحظ الباحثون أن فاعلية اللقاحات عمومًا بقيت مرتفعة جدًا في غالبية المناطق التي شملتها الدراسة خلال الفترة الواقعة بين منتصف شهر أيار ونهاية شهر اب، ولكنها شهدت تدنيًا بسيطًا في النصف الأول من شهر تموز، إلا أن النسبة عادت لطبيعتها بعد ذلك مع حلول بداية شهر أيلول، ولم تتم ملاحظة أي تدني في فاعلية اللقاحات بعد هذه الفترة.

لذا، وحسب المخرجات العلمية التي عادت بها الدراسة، فإن اللقاحات لا تزال خط دفاع ممتاز وفعال، حتى ضد متحور الدلتا، فتلقي اللقاحات قد يقلل من فرص تعرض جهاز المناعة لغزو شرس لفيروس كورونا إذا ما حدث وأن تعرض الشخص للفيروس، مما قد يسهم في الحماية من مضاعفة كورونا الخطيرة.

لكن نوه الباحثون إلى أن مدى فاعلية اللقاحات من المحتمل أن يختلف بنسب بسيطة من شخص لاخر تبعًا لعوامل معينة، أبرزها الفئة العمرية للشخص عند تلقيه اللقاح.

ما الذي تعنيه هذه الدراسة؟

تأتي نتائج هذه الدراسة لتشير لعدم وجود أدلة علمية قوية حتى اللحظة على قدرة متحور الدلتا على اختراق المناعة المكتسبة التي قد تمنحها اللقاحات للجسم.

لذا، فإن تلقي اللقاح وعلى الرغم من أنه قد لا يمنع إصابتك بالفيروس بشكل تام، إلا أنه قد يجعل حالة الإصابة بفيروس كورونا طفيفة وذات تبعات صحية متوقعة ويمكن السيطرة عليها، سواء كان المتحور الذي أصابك هو متحور الدلتا أو متحور اخر.

نشرت من قبل - الثلاثاء ، 28 سبتمبر 2021