شركة فايزر: حبة دواء للوقاية من كورونا قيد الإنتاج

بعيدًا عن لقاحات كورونا المتاحة حاليًّا حول العالم، أعلنت شركة فايزر مؤخرًا عن قرب انتهاء المرحلة الأولى لتجارب تجريها حاليًّا لتحري فاعلية دواء من إنتاجها قد يساعد على الوقاية من فيروس كورونا.

شركة فايزر: حبة دواء للوقاية من كورونا قيد الإنتاج

أعلنت شركة فايزر، إحدى الشركات المنتجة للقاحات فيروس كورونا المتاحة حاليًا، عن أنها في صدد إنتاج دواء فموي هو الأول من نوعه مصمم خصيصًا للوقاية من فيروس كورونا.

من المفترض أن يعمل الدواء الجديد على منع فيروس كورونا من الانتشار في داخل الجسم، وذلك من خلال تثبيط إنتاج أنزيم معين يحتاجه فيروس كورونا حتى يتمكن من نسخ نفسه ومضاعفة أعداده في داخل الجسم.

والدواء الجديد الذي أطلق عليه اسم (PF-07321332) هو نوع من من أنواع مضادات الفيروسات، ويندرج طبيًا تحت فئة الأدوية من نوع مثبطات إنزيم البروتياز (Protease inhibitors).

من المفترض بعد أن يصبح الدواء متاحًا أن يقوم الأطباء بوصفه بمجرد التقاط أي شخص لفيروس كورونا وبدء أولى علامات العدوى بالظهور على الجسم.

متى من المتوقع أن يصبح الدواء متاحًا؟

يعكف الباحثون في شركة فايزر حاليًا على إخضاع الدواء الجديد لتجارب مكونة من ثلاثة مراحل، وهذه المراحل الثلاث سوف تمتد على مدار ما يقارب 145 يومًا، أي من المتوقع أن تنتهي هذه التجارب مع حلول منتصف شهر يوليو- تموز.

وإذا عادت هذه التجارب بنتائج إيجابية، قد تبدأ فايزر بطرح الدواء ليصبح متاحًا في المشافي وعيادات الأطباء مع حلول خريف عام 2021.

لم تأخر العلماء في إنتاج أدوية لفيروس كورونا؟

يجب التنويه إلى أن التأخير في تطوير هذا النوع من الأدوية جاء نظرًا لما يأتي:

  • إعطاء الهيئات الرسمية الأولوية لتطوير اللقاحات.
  • حقيقة أن الأدوية المخصص لمقاومة مشكلات الجهاز التنفسي هي أدوية يصعب تطويرها بسبب حاجة الجسم لجرعات عالية منها حتى تتمكن من الوصول للرئتين، ومع الجرعات العالية يأتي خطر التسمم المحتمل، لذا فإن تطوير هذا النوع من الأدوية قد يكون حساسًا بعض الشيء.
نشرت من قبل - الثلاثاء ، 27 أبريل 2021