فحص البول يشير إلى احتمالية الإصابة بالسمنة والأمراض المزمنة

ترتبط الإصابة بالسمنة بالعديد من المخاطر الصحية المرافقة لها مثل الأمراض القلبية، لذا كشف الباحثون آلية للكشف عن احتمالية اصابة الشخص بالسمنة لحمايته وتجنبها!

فحص البول يشير إلى احتمالية الإصابة بالسمنة والأمراض المزمنة

إن تقدم العلم والأبحاث جعل العديد من الامور المستحيلة ممكنة وبالأخص في موضوع الأمراض، وسنركز في مقالنا اليوم على السمنة وما يرافقها من أمراض مزمنة مثل السكري والسرطان وأمراض القلب، والتي تتسبب في وفاة أكثر من 3.4 مليون شخصاً سنوياً حول العالم. ومن اجل اهمية هذا الموضوع، ركز العديد من الباحثين جل إهتمامهم في الكشف عن التفاصيل المجهولة فيما يخص السمنة وارتباطها بالأمراض المختلفة.

حيث كشفت دراسة جديدة نشرت في المجلة العلمية  Science Translational Medicine عن وجود علامات ومؤشرات كيميائية في البول مرتبطة بكتلة الجسم، ومن شانها أن توفر دلائل حول الإصابة بالأمراض المرتبطة بالسمنة. وعلق الباحث الرئيسي البروفيسور جيرمي Prof. Jeremy Nicholson: "أصبحت السمنة مرض العصر، وهي تهدد حياة العديد من الأشخاص، لذا هناك حاجة ملحة الان لفهم الية عمل الدهون بالجسم وتطور السمنة لأمراض أخرى مختلفة".

ومن أجل الكشف عن هذه العلاقة قام الباحثون باستهداف أكثر من 2,000 مشترك، وطلب منهم عينات من البول لتحليلها ودراستها، وتم ذلك على مرتين بمدار الثلاثة أسابيع.

ووجد الباحثون 29 ناتج استقلابي metabolites (جزيئات ناتجة عن عملية الاستقلاب - الايض) مرتبطاً بمؤشر كتلة الجسم، بالتالي قد تكون هذه دليلاً على إصابة بعض الأشخاص بالسمنة مستقبلاً. كما استطاعوا تحديد مسارات مختلفة لم تكن معروفة من قبل ومرتبطة بالإصابة بالسمنة وتطوير الإصابة بالأمراض المختلفة الأخرى.

وأصبح الان من الممكن التنبؤ بالإصابة بالسمنة من خلال القيام بفحص البول وذلك قبل الإصابة بها، مما يعطي فرصة أكبر لهؤلاء الأشخاص بأخذ الإحتياطات اللازمة لتجنب زيادة الوزن والإصابة بالسمنة المرتبطة بالأمراض السابقة.

وقال البروفيسور جيرمي: "لقد استطعنا ان نعثر على نشاط ميكروبي مرتبط بالسمنة والذي من شانه أن يحفز الإصابة بالسرطان. مما أعطانا منظوراً جديداً للنظر فيه في الدراسات المستقبلية والكشف عنه".

السمنة وتأثيرها على الصحة

ترتبط السمنة كما ذكرنا بالإصابة بالعديد من الأمراض المختلفة، ولعل أكثرها شيوعاً:

  • ارتفاع ضغط الدم
  • السكري من النمط الثاني
  • ارتفاع الدهنيات
  • أمراض القلب
  • متلازمة الأيض
  • أنواع مختلفة من السرطان
  • أمراض الرئة المختلفة

بالتالي كلما كان مؤشر كتلة الجسم أكبر، زادت احتمالية الإصابة بالأمراض هذه، إلى جانب أمراض أخرى مختلفة ولكنها أقل شيوعاً.

الصورة التالية توضح تأثير السمنة على أجزاء الجسم المختلفة:

نشرت من قبل - الثلاثاء ، 5 مايو 2015