فحص جديد قد يوفر العناء على مرضى سرطان الرئة

عادة ما يكون فحص الإصابة بسرطان الرئة مكلف ومؤلم، ولكن هل سيتم استبدال هذا الفحص قريباً؟

فحص جديد قد يوفر العناء على مرضى سرطان الرئة

كشفت دراسة جديدة نشرت في المجلة العلمية (Journal of the National Cancer Institute) عن فحص جديد لسرطان الرئة أقل تكلفة وألماً من الموجود حالياً.
يقوم فحص الكشف عن سرطان الرئة الموجود حالياً على أخذ خزعة من الرئة، إلا أن البحث الجديد كشف عن تقنية جديدة للكشف عن السرطان من خلال أخذ عينة من أنف المصاب.
وتوصل الباحثون إلى هذه النتائج عن طريق استهداف مجموعة من المشتركين المدخنين والمقلعين عن التدخين، حيث تم أخذ عينات من الخلايا الظهارية (Epithelium) في الأنف لديهم، وهي عبارة عن غشاء من الأنسجة يعمل على حماية التجويف الأنفي.
ويهدف هذا الفحص إلى الكشف عن طفرات جينية معينة مثل BRCA1 أو BRCA2 في الحمض النووي لدى الأشخاص.
ووجد الباحثون جيناً مرتبطاً بالإصابة بالسرطان يتواجد في تجويف الأنف، الأمر الذي يسهل تشخيص الإصابة بسرطان الرئة.
وأفاد الباحثون أنه في حال تطبيق هذا الفحص سيتمكن الأشخاص من الكشف عن الإصابة بسرطان الرئة بشكل مبكر مما يزيد من نجاعة العلاج والشفاء من المرض.
وأكد الباحثون أنهم يعملون على تعميق الدراسة بهذا الصدد من أجل التأكد من فعالية الفحص وتطبيقه في أقرب وقت ممكن.
تجدر الإشارة إلى أن سرطان الرئة يشكل المسبب الأول للوفيات التي تحصل نتيجة لمرض السرطان، سواء بين النساء أو الرجال، ولكن يمكن منع معظم الوفيات الناجمة عن مرض سرطان الرئة عن طريق الإقلاع عن التدخين لأنه هو المسؤول عن ما يقارب 90 في المائة من جميع حالات الإصابة بالمرض.

 

 

نشرت من قبل - الثلاثاء ، 28 فبراير 2017