فحص جديد يكشف عن السرطان 10 سنوات قبل ظهور الاعراض

جميعنا نعرف أن تشخيص الإصابة بمرض السرطان مبكراً من شأنها أن تزيد من فرص العلاج والبقاء على قيد الحياة، ولكن هل سيكون بالإمكان تشخيص الإصابة بوقت مبكر مع هذا الفحص الجديد؟

فحص جديد يكشف عن السرطان 10 سنوات قبل ظهور الاعراض

توقع باحثون بناءً على النتائج التي توصلوا إليها في دراستهم الجديدة أن يتوفر فحص جديد، أي خلال خمس سنوات تقريباً، قادر على الكشف عن الإصابة بالسرطان قبل عشر سنوات من ظهور أعراض المرض.

وأوضح الباحثون القائمون على الدراسة من جامعة Swansea University أن الطفرات تحدث في طريق خلايا الدم الحمراء قبل أن تظهر أي أعراض للمرض على المصاب، وبالتالي سيتمكن فحص الدم الجديد من اكتشاف هذه الطفرات مبكراً، حيث يستطيع هذا الفحص العثور على هذه الطفرات وتحديد سواء ما كان الشخص مصاباً بالسرطان خلال ساعات قليلة فقط.

وأشار الباحثون أنه تم اختبار هذا الفحص على مرضى سرطان المريء فقط، لكنهم يعتقدون بأنه سيعمل على الكشف عن أنواع اخرى ومختلفة من السرطان، وهذا ما سيبدأ الباحثون العمل عليه.

إن تأكيد كفاءة عمل هذا الفحص للكشف عن الإصابة بالسرطان بوقت مبكر تعني إعطاء فرصة للمرضى للحياة، ولحسن الحظ أن تكلفة هذا الاختبار منخفضة وتصل إلى 35 باوند بريطاني فقط.

وعلق الباحث الرئيسي في الدراسة البروفيسور جاريث جينكينس Professor Gareth Jenkins قائلاً: "هذا الاختبار أشبه بكاشف الدخان، حيث أن الكاشف لا يعمل عن طريق تحديد النار ووجدها، ولكن عن ما ينتج عنها وهو الدخان، وهذا تماما مبدأ عمل الاختبار الجديد"، وأضاف: "أنه يكشف الإصابة بالسرطان عن طريق الكشف عن طفرات في خلايا الدم الحمراء، فلا يوجد هناك سرطان دون طفرات".

ويعتقد الباحثون أن اختبار الدم هذا والذي يتم عن طريق الإصبع، قد يكون قادراً على الكشف عن الأشخاص في مراحلهم ما قبل الإصابة بالسرطان عن طريق تحديد عدد الطفرات في الفحص الخاص بهم، أي أولئك الأشخاص الذين قد يصابوا بالسرطان بعد عشر سنوات تقريباً، وقال الباحث المشارك في الدراسة الدكتور حسن حبوبي Dr Hasan Haboubi: "لقد وجدنا مرضى لديهم قابلية أعلى من غيرهم للإصابة بالسرطان بسبب زيادة عدد الطفرات لديهم، وعادة ما يطور هؤلاء الأشخاص الإصابة بالسرطان خلال عشر سنوات فقط".

ومن المتوقع أن يتوفر الاختبار في الاسواق خلال السنوات القليلة القادمة، وذلك بعد اجراء المزيد من التجارب عليه للتأكد من كفائته وفعاليته.

 

نشرت من قبل - الأربعاء,7سبتمبر2016