فياجرا للنساء: هل سيتم الموافقة عليها؟

تناقش إدارة الغذاء والدواء الأمريكية موضوع الموافقة على فياجرا للنساء تساعدهم في التخلص من البرود الجنسي، فما هي أخر التطورات بهذا الصدد؟

فياجرا للنساء: هل سيتم الموافقة عليها؟

وافقت إدارة الغذاء والأدوية الأمريكية FDA أخيراً على دراسة الاثار السلبية للفياجرا المخصصة للنساء من أجل السماح باستخدامه، وذلك بعد أن كانت قد رفضت الموافقه عليه مرتين منذ عام 2010. حيث صوتت اللجنة الاستشارية الخاصة بإدارة الغذاء والدواء الأمريكية لصالح الموافقة على الفياجرا بشرط دراسة الاثار الجانبية له والتوعية بها للنساء الراغبات باستخدامه.

وتتمثل الأعراض الجانبية لتناول الفياجرا الأنثوية "الفياجرا الوردية" والتي تدعى flibanserin بما يلي:

  • انخفاض ضغط الدم
  • الإغماء
  • الغثيان
  • الدوخة

وتزداد هذه الأعراض حدة في حال تناول الكحول أو أدوية أخرى بالوقت ذاته.

وبالرغم من هذه الأعراض الجانبية والاثار المترتبة على تناوله إلا أن الحركات النسوية طالبت الموافقة عليه لتحقيق المساواة بين الرجال والنساء في هذا الموضوع. وأشار أحد المسؤولين في إدارة الغذاء والدواء الأمريكية الدكتور هيلتون جوفي Dr. Hylton V. Joffe أن الإدارة ترفض اتهامات التحيز ضد المرأة، وأوضح أنه لا يوجد أي دواء موافق عليه حتى للرجال لمعالجة انعدام الرغبة الجنسية، حيث أن الفياجرا المخصصة للرجال تعالج عدم القدرة على الانتصاب وليس ضعف الرغبة الجنسية.

وفي حال الموافقة على هذه الحبوب، لن يتم عمل إي حملات إعلانية لها لمدة 18 شهراً، لعدم تهافت النساء عليها بشكل كبير، ويجب على الشركة المصنعة رفع الوعي حول المخاطر المترتبة على تناوله بين النساء وتوعيتهم بذلك.

ويؤثر تناول حبوب الفياجرا هذه على السيروتونين serotonin ومواد كيميائية أخرى في الدماغ باعتبارها مضادة للاكتئاب وبالتالي تحفيز الرغبة الجنسية لدى النساء، على ان يتم تناول هذه الحبوب يومياً بفترة المساء وتحت اشراف الطبيب، وذلك في حال تاكيد الموافقة عليها.

نشرت من قبل - الأحد,7يونيو2015