فيروس زيكا الجديد هل هو الخطر القادم؟

ما هو فيروس زيكا الذي ذاع صيته في وسائل الإعلام بالآونة الأخيرة؟ كيف ينتقل وماذا يسبب؟ وهل سيكون الخطر القادم؟ إليكم أهم المعلومات حوله.

فيروس زيكا الجديد هل هو الخطر القادم؟

تناقلت في الاونة الأخيرة وسائل الإعلام المختلفة سواء العربية أو الأجنبية خبر إصابة أول طفل أمريكي بفيروس يدعى زيكا Zika، حيث ولد المولود الجديد مصاباً بالفيروس مما نجم عنه صغر حجم الرأس لديه.

وأشار المركز الأمريكي للسيطرة على الامراض والوقاية منها (CDC) بأن أم الطفل كانت مصابة بالفيروس عندما كانت مقيمة في البرازيل في شهر ايار من عام 2015 لينتقل الفيروس إلى جنينها وهو في الرحم.

فما هو فيروس زيكا؟

ينتقل فيروس زيكا عن طريق بعوضة ويتسبب بولادة المواليد الجدد برأس أصغر حجماً مع دماغ غير متطور وناقص النمو وهي حالة صحية تدعى صغر الراس (Microcephaly)، حيث ينتقل الفيروس من الأم المصابة إلى الجنين أثناء تواجده في الرحم. 

هذا ويتواجد الفيروس في أجزاء من اسيا وافريقيا إلا أنه اخذ بالانتشار خارج حدود موطنه الأصلي من خلال الأشخاص المصابين والمسافرين إلى مناطق أخرى في العالم، تماماً مثلما حصل مع أم الطفل الأمريكي.

وللأسف لا يوجد حتى الان أي لقاح أو علاج فعال لهذا الفيروس، وأشار فريق من الباحثين في دراسة نشرت في مجلة The Lancet العلمية أن وجود هذه البعوضة في أمريكا اللاتينية مترافقة مع الطقس المناسب أدى إلى انتشار الفيروس في البرازيل، وتوضح الاحصائيات إصابة 44,000- 1,300,000 حالة فيها.

انتشار فيروس زيكا إلى أين؟

اما بخصوص انتشار فيروس زيكا فقد قال مختص الامراض المعدية في جامعة تورنتو ومستشفى  St. Michael's Hospital في كندا الدكتور كارمان خان Dr. Kamran Khan: "سوف تبدأ فعاليات ألعاب الأولمبية الصيفية في البرازيل بشهر اب، مما يستدعي القيام بتوعية موسعة للجميع حول هذا الفيروس للحد من انتشاره".

واكد بدوره ان انتشار الفيروس لا يزال محصوراً بمناطق محددة ومعروفة ويقوم الباحثون الان بوضع خارطة متوقعة لانتشار الفيروس تقوم بتتبع المسافرين من مطارات البرازيل في الفترة الواقعة ما بين شهر أيلول لعام 2014 واب 2015. حيث من بين هؤلاء المسافرين 65% غادروا للأمريكيتين و27% لأوروبا و5% توجهوا إلى اسيا.

كما قام الباحثون بوضع مخطط لهذا النوع من الباعوض الحامل لفيروس زيكا واماكن تواجده وانتقاله مع مراعاة الطقس الملائم له، ووجدوا أن 60% من سكان الولايات المتحدة الأمريكية والأرجنتين وإيطاليا يعيشون في مناطق ملائمة لانتشار فيروس زيكا الموسمي، بالإضافة إلى وجود 30.5 مليون شخصا من المكسيك و23.2 مليون من كولومبيا إلى جانب 22.7 مليون من أمريكا يعيشون في مناطق مهددة لانتشار الفيروس على طول مدار السنة.

توصيات وتحذيرات

تبعاً لدراسة الفيروس من قبل الباحثين، حذر مركز القيادة والتحكم الأمريكي الحوامل وحتى النساء اللاتي ترغبن بالحمل لاحقاً من السفر إلى المناطق التي ينتشر فيها فيروس زيكا.

وأوضح المركز انه في حالات الضرورة التي يتعين على هؤلاء النساء السفر إلى هذه الأماكن، يجدر عليهن التحدث مع طبيبهن واتباع الخطوات التي يجدر القيام بها من أجل تجنب الإصابة بلسعات البعوض المختلفة أثناء الرحلة.

هذا ويأمل الجميع ان يتم الاستفادة من دروس انتشار فيروس الإيبولا للسيطرة على فيروس زيكا والتاكد من عدم انتشاره الواسع.

نشرت من قبل - الثلاثاء ، 19 يناير 2016