فيروس زيكا قد يسبب العديد من العيوب الخلقية للأجنة

لا يزال الحديث عن فيروس زيكا متصدراً لعناوين الأخبار العالمية، لكن ما الجديد في هذا المجال؟ إليكم الخبر التالي.

فيروس زيكا قد يسبب العديد من العيوب الخلقية للأجنة

أكدت دراستان جديدتان وجود دلائل تشير إلى العلاقة ما بين إصابة الحوامل بفيروس زيكا وإصابة الأجنة بتشوهات خلقية مختلفة.

حيث بينت الدراسة الأولى أن بإمكان فيروس زيكا إضعاف التطور الطبيعي للأجنة داخل رحم الأم، وأشارت الدراسة التي نشرت في المجلة العلمية The New England Journal of Medicine أن صور الأشعة فوق الصوتية الخاصة بالحوامل المصابات بالفيروس أظهرت تطور الجنين بشكل غير طبيعي مثل صغر الرأس وتضرر الأعصاب والعمى بالإضافة إلى تقلص حجم المشيمة.

وعقب مدير المعهد الوطني للحساسية والأمراض المعدية الدكتور أنثوني فاوسي Dr. Anthony S. Fauci على نتائج هذه الدراسة قائلاً: "بلا شك أن فيروس زيكا لعب دوراً هائلاً في النمو الغير طبيعي للأجنة، إلا أن العينة التي قامت الدراسة بفحصها تتمثل بـ 88 إمراة وهي فئة قليلة لا تعكس صورة عن الوضع العام، ولكن بالطبع النتائج مثيرة للقلق"، وأضاف: "بالتأكيد سيكون هناك دراسات جديدة تؤكد الموضوع".

في حين أن الدراسة الثانية نشرت في المجلة العلمية Science كشفت أن الفيروس يقوم بمهاجمة خلايا محددة تدعى Fetal cells وهي المسؤولة عن تكوين قشرة الدماغ الخاصة بالطفل، وتوصلت لذلك من خلال استهدافها لهذا النوع من الخلايا وإدخال فيروس زيكا عليها لإصابتها به. وبعد ثلاثة أيام وجد أن 90% من هذه الخلايا كانت قد تضررت بشكل كبير، إلا أنها لم تمت على الفور، بل استخدمها الفيروس كحاضنة له لاستنساخ نفسه والانتشار بشكل أكبر.

وأضافت الدراسة أن انقسام هذه الخلايا كان أبطئ من المعتاد أيضاً، مما يدل على احتمالية تقلص حجم الدماغ بشكل غير طبيعي.

فيروس زيكا: يغزو الدول ويحير الباحثين

يتم تسجيل العديد من الإصابات يومياً بفيروس زيكا وفي دول مختلفة، وذلك في ظل حيرة الباحثون حول الموضوع وطبيعة الفيروس، وتشير الإحصائيات الحديثة بأن الفيروس قد وصل عدد من الدول في مناطق جغرافيا مختلفة.

إلا أن الوضع المتأزم يتواجد في دولة البرازيل بشكل خاص وذلك بسبب تواجد البعوض المسؤول عن نقل الفيروس للإنسان، وبينت احصائيات الإسبوع الماضي إلى ارتفاع أعداد الإصابة في البرازيل إلى 4,863 حالة إصابة.

كما أصيب بعض المسافرين الأمركيين إلى المناطق موبوءة بالفيروس، لتضم بذلك 25 ولاية أمريكية مختلفة إصابات بالفيروس. 

نشرت من قبل - الاثنين,7مارس2016